تجدد المعارك بين التقراي والجيشين الإثيوبي والإريتري


JPEG - 34.9 كيلوبايت
مصابون جراء القصف الإثيوبي على إقليم تقراي

القضارف 23 يونيو 2021 ـ أكدت مصادر عليمة تجدد المواجهات العسكرية في إقليم التقراي المتاخم لولاية القضارف السودانية بين جبهة تحرير تقراي وقوات الجيشين الإثيوبي والإريتري.

ولجأ عشرات الآلاف من قومية التقراي إلى ولاية القضارف السودانية بعد عمليات عسكرية شنها الجيش الإثيوبي الفيدرالي على مقاتلي جبهة تحرير تقراي منذ نوفمبر الماضي.

وطبقا لذات المصادر فإن قوات التقراي استولت على رادار لرصد حركة الطيران في منطقة رايا”. وخلال المعارك قصف سلاح الجو الإثيوبي بعض المناطق.

واسفرت المعارك عن استسلام قوة تابعة للجيش الاثيوبي بينما تحاصر قوات تقراي بعض القوات القتالية في “رايا” جنوبي مكلي عاصمة إقليم التقراي من الاتجاهات الأربعة.

واستولت قوات التقراي أيضا على “عدي قدوم” على بعد 30 كلم من مطار مكلي كما استولت على كميات كبيرة من العتاد العسكري شملت مدافع وراجمات يجري تحريكها وانسحاب قوات تقراي من مواقع عسكرية سيطرت عليها خوفا من طلعات سلاح الجو الإثيوبي.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: