مجلس السيادة يعلن نشر 20 ألف جندي في دارفور خلال أيام


JPEG - 108 كيلوبايت
الطاهر حجر خلال وصوله الى منطقة “قريضة” في جنوب دارفور

قريضة 24 يونيو 2021 – قال عضو في مجلس السيادة السوداني إن الأيام المقبلة ستشهد نشر الاف الجنود في إقليم دارفور غربي البلاد.

ووصل رئيس تحالف قوى تحرير السودان عضو مجلس السيادة الطاهر حجر الى منطقة قريضة في ولاية جنوب دارفور في سياق جولة بالولاية بدأت منذ أيام.

وقال حجر خلال مخاطبته أهالي البلدة الأربعاء “الأيام القادمة ستشهد نشر قوات قوامها 20 ألف جندي في كل محليات دارفور، بهدف بسط الأمن وحماية المواطنين والتصدي لكل متربص بأمن البلاد”.

وأشار إلى انتهاء عهد الإفلات من العقاب والتمادي في زعزعة البلاد، مؤكدا قدرة الجيش ومقاتلي الحركات المسلح على “حسم التفلتات الأمنية”.

ولم يوضح المسؤول السيادي ما إذا كانت القوة التي ستنشر في دارفور هي القوة المشتركة التي نص عليها اتفاق السلام أم القوة المشتركة التي كُلف عضو مجلس السيادة ياسر العطا بتشكليها لفرض الأمن في العاصمة الخرطوم والولايات.

ونص اتفاق السلام على نشر قوة مشتركة لحماية المدنيين في إقليم دارفور قوامها 12 ألف جندي، نصفهم من القوات النظامية والنصف الآخر من مقاتلي الحركات المسلحة بعد إعادة دمجهم في الجيش، ولاحقًا جرى اتفاق على زيادة القوة المشتركة إلى 20 ألف.

وقال حجر إن اتفاق السلام عالج قضايا السودان القومية وقضايا الثروة والسلطة والترتيبات الأمنية والمجالس التشريعية، مشددًا على ضرورة عودة النازحين واللاجئين إلى قراهم وتوفير الخدمات الضرورية لهم.

وأكد التزام الحكومة الانتقالية بـ “العمل على تحقيق الأمن والاستقرار وبسط هيبة الدولة وإنفاذ حكم القانون”.

ودعا عضو مجلس السيادة مواطني قريضه للعمل على وحدة الصف الوطني ونبذ العنف والتصدي لدعاة الحرب وإشاعة الفتن.

وتابع: “لابد أن نتعايش ونعمل على تحقيق السلام المجتمعي والمصالحات بين كافة مكونات الولاية”.

ولا يزال إقليم دارفور يعاني من عدم استتاب الأمن على الرغم من توقف الحرب بين الجماعات المتمردة والقوات الحكومية.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: