(الثورية) و(قحت) : قيام الكتلة الانتقالية تحت راية الحرية والتغيير


أكدت الجبهة الثورية واللجنة المركزية لقوى الحرية والتغيير، العمل الجاد من اجل قيام جبهة سياسية عريضة وكتلة انتقالية تحت راية الحرية والتغيير لتنفيذ شعارات ثورة ديسمبر المجيدة واستكمال مهام الفترة الانتقالية.
و دعا الطرفان جميع قوى الثورة والتغيير لتحويل تظاهرة ٣٠ يونيو الى عمل جماهيري يدعم مشروع الانتقال ويقطع الطريق على قوى الثورة المضادة.
وعقد الجانبان اجتماعاً مطولاً استمر حتى الساعات الاولى من صباح امس، بحضور كل من علي الريح السنهوري ومالك عقار والهادي ادريس وياسر عرمان وآخرين .
واعلنا عن دعمهما لمبادرة رئيس الوزراء، داعين كافة الشركاء لتطويرها وتوسيعها كمشروع استراتيجي لإنجاح الانتقال وبناء السودان.
ورحب الطرفان بتأكيد قادة القوات المسلحة والدعم السريع على علاقات الرفقة المشتركة بينهما، وتأكيد وحدة القوات النظامية الضرورية لحماية البلاد.
بجانب ضرورة الاتصال بكافة الشركاء من قوى الثورة بغرض توحيد الكتلة الانتقالية والعمل على اصلاح قوى الحرية والتغيير كتحالف ضامن للانتقال.
كما اكد الطرفان ضرورة الحوار بين المدنيين والعسكريين لضمان انجاح الفترة الانتقالية وتحقيق شعارات ثورة ديسمبر المجيدة.

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: