السودان: أب ينتظر ربع قرن لهزيمة ابنه في مباراة لكرة القدم




شهدت مدينة عطبرة، شمالي السودان، حدثاً وصف بالفريد، تمثل في مواجهة ابن لوالده، في مباراة لكرة قدم.

التغيير: عبدالله برير

والتقي اللاعب مجذوب عثمان، نجله أواب ، في مباراة الهدف والتحرير في دوري الدرجلة الأولى.

وشهدت المباراة تفوق فريق الوالد (التحرير) على فريق الهدف، بهدف دون مقابل أحرزه المدافع (بانت).

وتقلد الأب والابن شارة قيادة فريقيهما في دوري، لطالما كان يصنع الأحداث النادرة والفريدة.

الحدث الغريب الآخر، هو أن الوالد ونجله يشغلان نفس الخانة في الملعب، وهي وظيفة صانع الألعاب.

اللاعب أواب لم يكن قائد الفريق الحقيقي، غير أن الجهازين الفني والإداري منحاه شارة القيادة في لقاء الهدف تكريما له عطفا على انه لعب ضد والده وليكون الأمر حافزا له للعب بقوة في المباراة.

 

مسيرة ربع قرن

 

ويعد عثمان مجذوب لاعبا سابقا من أساطير نادي الأمل العطبراوي الذي ينشط في الدوري السوداني الممتاز حاليا.

وبدأ عثمان كرة القدم قبل قرابة الخمسة وعشرين عاما ولا زال يلعب حتى زامله ابنه أواب.

 

 توعد بالهزيمة

 

وفي حديثه لـ( التغيير)، قال اللاعب أواب، إنه سعيد بمواجهته لوالده وإنهما صنعا الحدث بمدينة عطبرة.

وكشف أواب عن أن والده تحدث معه في المنزل وتوعده بالهزيمة قبل المباراة.

وقال “بعد نهاية اللقاء تقدمت بالتهاني والتبريكات لأفراد الفريق المنافس، وخاصة والدي مجذوب”.

وأشار أواب، إلى ان أفراد الأسرة تندروا عليه ووقفوا إلى جانب والدهم بعد هزيمة فريق الهدف من قبل الجلاء.

 

مواجهات أسرية

 

ولا يعتبر لقاء ابن بوالده في مباراة هو الحدث الأوحد الفريد في مدينة عطبرة التي شهدت العديد من الأحداث الغريبة كرويا.

وسبق أن تواجه شقيقان في ذات الدوري وكان شقيقهما الثالث هو حكم المباراة.

وكان قائد فريق الجلاء بسام  فريد بعطبرة قد التقى بأخيه لاعب الهدف بشار وادار المواجهة الحكم احمد فريد.

وانتهى اللقاء برباعية لفريق الهدف سجل منها اللاعب بشار هدفين.

وقبل سنوات قليلة شهدت مدينة عطبرة أحداثا مماثلة، عندما أدار الحكم مبارك سيد أحمد مباراة بين النسر والهدف.

وجمعت المباراة نجليه قائدا الفريقين تقي الدين مبارك وشقيقه صدر الدين.

سبق أن جمعت مبارةبدوري عطبرة ثلاثة أشقاء لاعبان وحكم



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: