خالد عمر : فلول ارادت اعادة الساعة للوراء وخاب مسعاهم


اوضح خالد عمر يوسف وزير شئون مجلس الوزراء علي صحفته بالفيسبوك ان ثوار خُلص خرجوا يبتغون حماية ثورتهم واستكمال مهامها ونالوا ما ارادوا، مبينناً على ان الشوارع حية ومستيقظة ولن تمكن كائناً من كان من خطف الثورة والحياد عن مسارها.
كما ابان ان هناك جماعات من الفلول خرجوا لكن يبتغون إعادة عقارب الساعة إلى الوراء وخاب سعيهم، مشدداً على انه لا مكان لمخططاتهم الانقلابية في سودان ما بعد ثورة ديسمبر المجيدة.
‎كما امتدح الشرطة وقال انه لازمهم التوفيق في حفظ حقوق الانسان في التعبير السلمي، وحماية أمن وسلامة البلاد، مؤكداً أن أصوات الثوار والثائرات تجد اذاناً صاغية عند الحكومة الانتقالية والتي لن تألوا جهداً في أن تقوم بدورها في تحقيق غايات الثورة.
كما اشاد بالانتصار الذي تحقق بالأمس من اعفاء الديون، مبشراً بتعزيز الحرية والسلام وتحقيق العدالة، واضاف ان البناء صعب ومعقد ولن تقوم به جهة دون أخرى، فالبناء يحتاج لكل ساعد وكل عقل وكل قطرة عرق ممكنة من أبناء وبنات السودان .
وفي ختام منشورة طالب بسد النواقص لان النقص لازمة بشرية يجب الاعتراف بها وبتواضع وصدق مطالباً بمضاعفة العمل لتلافيه.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: