مطالب بتمويل منتجي الفول السوداني في مواقعهم


طالبت الغرفة القومية للمصدرين ، بمعالجة مشكلات وتحديات صادر الفول السوداني وتوجيه التمويل لمناطق الانتاج.
وقال الامين المالي للغرفة القومية للمصدرين باتحاد الغرف التجارية، محمد حامد ابكر، في تصريح صحافي امس، ان القطاع الزراعي يظل هو المخرج لنهضة الاقتصاد القومي، ” انتاجا وتصنيعا تحقيقا للقيمة المضافة”، الى جانب مساهمته فى تنمية المجتمعات. واضاف : انعقاد اعمال المؤتمر الاول لتطوير قطاع الفول السوداني الذي نظمه اتحاد غرف الزراعة والانتاج الحيواني مؤخرا يعكس اهتمام القطاع الخاص في النهوض بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، داعيا لتركيز جهود الاهتمام بالقطاع الزراعي والحيواني، من اجل زيادة الانتاج للصادر لتحقيق الاستقرار الاقتصادي، لافتا الى ان السودان يتمتع بمزايا وبيئة مهيأة لانتاج الفول السوداني، والذي شهد خلال فترة الثمانينيات وحتى التسعينيات انتاجية عالية اسهمت فى دعم الاقتصاد الوطني بفضل الاهتمام والرعاية، ولكن منذ العام 2000م شهدت عمليات انتاجه وصادراته “تراجعا لا يستهان به”، مشيرا الى اهمية وضع اسس وسياسات محفزة، لتطوير قطاع الفول السوداني، والتخلي عن السياسة التقليدية التي ظلت تتبعها وزارة الزراعة والبنك الزراعي باعطاء جل الاهتمام للشركات الكبرى، دون الاهتمام بالمنتجين فى مناطقهم، وتوفير التمويل اللازم لهم.

الخرطوم : ابتهاج متوكل
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: