في لقائه مع حمدوك، المراقب العام للإخوان المسلمين يحذر من المساس بهوية الشعب وعقيدته


شدّد المراقب العام للإخوان المسلمين الدكتور عوض الله حسن على أهمية الحفاظ على هوية الشعب السوداني وعقيدته مؤكدا أن الثورة لم تخرج ضد الدين جاء ذلك في لقائه برئيس مجلس الوزراء اليوم الخميس الأول من يوليو ٢٠٢١م بمجلس الوزراء ضمن مجموعة من قادة العمل الدعوي والإسلامي بحضور وزير الأوقاف.

وحمد المراقب العام لرئيس الوزراء إقراره بالأزمة السياسية، مؤكدا أن الخروج من الأزمة يتمثل في التوافق على مشروع وطني دون إقصاء. وحذر المراقب العام من تجاوز الحكومة الانتقالية لمهامها دون تفويض شعبي، وهو ما لن يتيسر الا بالانتخابات الحرة النزيهة. ودعا المراقب العام لتخفيف المعاناة عن الشعب السوداني بعيدا عن وصفات صندوق النقد الدولي.

وأكد أن الجماعات الإسلامية والطرق الصوفية صمام أمان السودان، مضيفا أن للإخوان المسلمين رؤية محددة لتجاوز الأزمة السودانية. من جهته شكر رئيس الوزراء الدكتور حمدوك المراقب العام وقادة العمل الإسلامي مؤكدا أنه على استعداد لسماع رؤاهم ومقترحاتهم.



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق