حزب الأمة: «30 يونيو» أكدت الحرص على حماية الثورة من مخططات قوى الردة




اعتبر حزب الأمة القومي، أن مواكب الأربعاء «30 يونيو»، أكدت حرص الشعب على حماية الثورة من مخططات قوى الردة، وأشاد بأداء الأجهزة الأمنية.

الخرطوم: التغيير

قال حزب الأمة القومي في السودان، إن مواكب «30 يونيو» التي خرجت يوم الأربعاء، أكدت حرص الشعب السوداني على حماية ثورته المجيدة من مخططات قوى الردة والانكفاء، الساعية لإجهاضها وإسقاط حكومة الثورة.

وأضاف بأن الرسالة كانت واضحة للمتربصين بأمن وسلامة الوطن.

وشهد يوم الأربعاء، مسيرات بعدد من محليات الخرطوم في ذكرى الثلاثين من يونيو.

وأعلنت الشرطة إصابة «28» من منسوبيها إحداها خطيرة بعد محاولة مجموعات الوصول لمرافق سيادية كالقصر الجمهوري، وتعاملت بعنف وتصدت لها القوات، كما أصيب «24» شرطي آخرون بمحلية بحري ومناطق متفرقة من العاصمة.

ويصادف 30 يونيو الذكرى الثانية لاستعادة الشارع لزمام الأمور، وإعادة المدنيين للمشهد، بعد أقل من شهر على سيطرة المجلس العسكري السابق على مقاليد السلطة، بعد مجزرة القيادة العامة.

وأشارت الأمانة العامة للحزب في بيان صحفي الخميس، إلى أن جماهير الشعب السوداني احتفلت بيوم التحول في مسار الثورة المجيدة نحو الانتقال الديمقراطي.

وقالت إن مسيرة الثورة المجيدة تؤكد كل يوم أن جذوتها لن تنطفئ حتى تحقيق أهدافها التي استشهد من أجلها الشهداء الأبرار.

وشدد البيان على أن التظاهر السلمي حق مكفول بالقانون والوثيقة الدستورية لكافة أبناء الوطن، مع الإلتزام بحماية حقوق الجميع في حرية التعبير والحركة وسلامة الممتلكات العامة والخاصة.

وأشاد بأداء الأجهزة الأمنية وعلى رأسها قوات الشرطة لتعاملها المنضبط مع المواكب بحمايتها والحفاظ على سلامة المواطنين والمرافق العامة، بالرغم من بعض التفلتات التي عرضت بعض عناصرها لإصابات متفاوتة.

وحيا البيان صبر الشعب على الإجراءات الاقتصادية الأخيرة التي اتخذتها الحكومة لإصلاح وهيكلة الوضع الاقتصادي.

وأكد أن الإصلاح عملية معقدة تحتاج إلى صبر واجتهاد لتحقق غاياتها، وأن الفرج سيأتي قريباً.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: