إسماعيل حسن يكتب.. إلا المجذوب يا ود الشريف ومعتصم


* إن كان من شخص واحد في هذه الفانية، لا يحب الأضواء، ولا يدعي البطولات، فهو رئيس رابطة المريخ بقطر، مولانا مجذوب مجذوب.. الرجل التقي الفاضل..

* وإذا كان على موضوع زي المنتخب الوطني، فقد أثاره زميلنا في الدوحة عبد الله قاضي، بدون أن يتقصى عن تفاصيله، ولم يثره مجذوب..

* وشخصياً مستعد أراهن وأبصم بالعشرة على أن مجذوب لم يقرأ مقال عبد الله القاضي، أو يعرف شيئاً عن ما ورد فيه عنه، حتى يرد عليه أو يوضح الحقائق المتعلقة به، وحتى إذا قرأه، فإنه حسب ما علمت، تعاهدوا في لجنة استقبال المنتخب على ألا يتحدثوا عن أي جهود بذلوها أو خدمات قدموها، حتى لا يكونوا كمن يمتن على منتخب بلاده بعطاء هو من صميم واجبهم الوطني، فخافا الله في الرجل يا زميليّ العزيزين ود الشريف ومعتصم محمود.. وإن كنتما لا تعرفان من هو مجذوب المجذوب، فإن الواجب المهني كان يفرض عليكما أن تسألا عنه، قبل أن تلوماه على خطأ ارتكبه غيره..

* ويقيني لو أنكما انتقدتما تصرف الزميل عبد الله القاضي ووجهتما اللوم إليه، لما لمناكما، لأنه هو الذي أثار هذا الموضوع، بمعلومات مغلوطة..

* ثانياً… لو أن مجذوب المجذوب يرجو جزاء أو شكوراً من ما قدمه للمنتخب في رحلته الأخيرة إلى قطر، لحرص على تتبع أخبار الصحف ليقرأ ما كتب عنه، ولكنه كما أسلفت؛ لم يكن يرجو جزاءً ولا شكورا..

* مش كده وبس.. حتى إشادة الدكتور حسن برقو به في الاستقبال الفخيم الذي أقيم بالصالة الرئاسية بمطار الخرطوم عشية العودة من قطر، لم يعرف عنها شيئاً إلا بعد أن بثت في كثير من قنواتنا المحلية، وعبر فيديوهات راجت في الأسافير والمواقع الإلكترونية على مدى يومين..

* لذا لزم التوضيح أخويّ ود الشريف ومعتصم محمود..

آخر السطور

* إذا كان أفضل خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، تعرض للأذى والهجوم من البعض وهو يبلغ أعظم رسالة سماوية للبشر، فما الغريب أخي برقو في الأذى الذي تتعرض له من البعض وأنت تقدم لبلادك العظيمة، أعظم وأجل الخدمات، وتعلي من شأن رياضتها عبر منتخباتها الوطنية…؟؟!!

* إن كان الذين يترصدونك ويكيلون لك الهجوم يومياً، لا يزيدون عن ثلاثة كما قلت بنفسك في المؤتمر الصحفي الأخير، فإن الذين يحفظون لك هذه الخدمات، ويشكرونك عليها بالملايين…

* مباراة المريخ غداً أمام توتي؛ مباراة البطولة…

* أهلي وأحبابي في “أهلي كريمة”… الله في..

* عجب، حمو، بخيت، عمار.. يعودون الأسبوع القادم، لحظيرة المنتخب، ويشاركون في مبارياته القادمة..

* إذا حفلت فترة سوداكال بالكثير من السلبيات، فإنها للأمانة لم تخل من الإيجابيات..

* الجمعية الانتخابية القادمة للمريخ، نسأل الله ألا تكون “قنبلة موقوتة”..

* الصحافة صحافة، والسخافة سخافة، وبينهما أمور مشتبهات.. وكذلك الصحفي والسخفي..

* وكفى.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: