الشرطة تستنكر تجاوز بيان الغرفة المركزية المُشكّلة بواسطة النائب العام بعدم تسجيل إي حالات وفاة أو إصابة إبان تظاهرات ٣٠ يونيو


أصدرت رئاسة الشرطة السودانية، بياناً، تستنكر فيه بيان الغرفة المركزية المُشكّلة بواسطة النائب العام، حول عدم تسجيل الغرفة لأي حالات وفاة أو إصابة إبان تظاهرات الثلانين من يونيو الماضي، حيث أصيب 52 من منسوبي الشرطة إصابات متفاوتة بعضها حرج،
ولاحقاً احتسبت الشرطة، الشهيد الرقيب أول فني خالد ادريس من شرطة ولاية القضارف متأثراً بجراحه أثناء قيامه بواجبه في التأمين في ذلك اليوم.

IMG 20210702 WA0077

IMG 20210702 WA0076

وقالت الشرطة: “إن قوات الشرطة بذلت أقصى جهدها لحماية مقدرات وإرواح شعبها، وهي فصيل مجتمعي أصيل يؤثر ويتاثر، وتظل هذه البيانات وثائق تاريخية تُوثّق للحدث والشخوص”.

وأضافت: “رغم التنسيق المُحكم والتعاون المميز مع مؤسساتنا العدلية، إلا أن الضرورة والعدالة تقتضي ألا يخلو بيان وخبر الغرفة المركزية من الإشارة لهذه الإصابات، والتي كان الحصول على المعلومات الصحيحة والدقيقة من مصادره ميسوراً، سيما وقد أصدرنا بياناً بالتفاصيل.. عاجل الشفاء للجرحى والرحمة والخلود للشهداء.. حفظ الله وطننا آمناً مطمئناً”.

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: