محمد قور يكتب: بروتكول أبيي لايخدم التعايش السلمي


هذه المادة محل النشر، كان حواراً صحافياً أجريته مع مفوض قوة الحرية والتغيير بمنطق أبيي .ولكن لأسباب تتعلق (بضيق). المساحة وبعض القيود التي تحكم المقال الصحافي من الناحية الفنية التحريرية.. مع ذلك كله رأيت تعميماً للفائدة نشر الحوار عبر عمودي الصحافي حيث عملت متبعاً منهج التحليل لإخراجه من دائرة الحوار المباشر.
يركز فيه ود البلة على أن بروتكول أبيي الذي وُقع في عهد البشير (المؤتمر الوطني).. وصفه بالهش وأنه لايخدم التعايش السلمي بين الطرفين المتعايشين في أبيي المنطقة من عرب المسيرية ودينكا الأنقوك .. وعلل ذلك لأسباب نجدها في التفاصيل .. وكذا وصف ود البلة مفوض قوة الحرية والتغيير بأبيي المنطغة بغرب كردفان .. وصف إعتصام المسيرية بشأن أبيي في الخرطوم كله لم يكُن بدعة من البدع .. فهم كان لهم رأيي في الطريقة التي تدار بها أبيي من علي بُعْد . في الحوار أدناه سألت السيد محمد البلة عن الوضع السياسي الراهن في أبيي بعد التقاطعات السياسية والآيديولوجية لاسيما بعد سقوط النظام.. نظام المؤتمر الوطني.. قال: (إن الوضع في أبيي المنطقة التي يمثل هو أحد سكانها.. ذكر أن الوضع ليس مستقراً على المستويين السياسي والتنموي الخدمي المتمثل في البنيات التحتية. معدداً ذلك في أن قضايا (التعليم والصحة والمياه) ماتزال تراوح مكانها لا.. ورجح ذلك بقوله (لعل إفتقار أبيي إلى هذه الخدمات وبعدها عن المركز وجهل القائمون من أبنائها مناقشة القضية في جوهرها الحقيقي). سألته تحديداً عن الوضع الأمني بالمنطقة بهذه المنطقة؟ أجاب: (بالرغم من أبيي تعتبر منطقة منزوعة السلاح وتوجد بها قوات أممية هي قوات اليونسفا المُناط بها حفظ الأمن والسلم الدائمين في المنطقة (شمالها وجنوبها) إلا أن أهالي المنطقة من الطرفين يتجاوزون القوات مما يؤدي إلى وقوع الصراعات والصدامات بين الأهالي ومكونها الإجتماعي .. غير إنني – القول لـ محمد البله – شخصياً لدي رأي في قوات اليونسفا . قلت : كيف ؟ أجابني ( إنها قوات منحازة وليست محايدة بدليل تكوينها من الجيش الأثيوبي .. لأن هذه الجيوش الإثيوبية لها لها أهداف ومآرب واضحة في إستهداف السودان الشمالي ولم تستطع هذه الجيوش الأثيوبية تحمل مسؤوليتها تجاه السودان الشمالي الجغرافي ). سألته . كيف إذن بالإمكان قراءة الوضع والواقع الحقيقي في ظل إلامعطيات السياسية الراهنة ؟ أجابني ود البلة بالقول ( لابد من إدانة النظام السابق البائد وتحميله مايحدث الآن في أبيي من فقر تام للخدمات . وهذا مايؤهل نظام البشير بحسب محدثي ود البله .. مايؤهله كمنهج أساسي في وئد منطقة أبيي ووصفها بإنها كبش فداء لسداد فاتورة لايستطيع تسديدها أهلها) ..وزاد محاوري محمد البله حسن ( إن النظام البائد مازال تواجداً في في مفاصل وبين طيات ملف أبيي) .. – بدهشة ..كيييف ؟ (هو _ النظام – متواجداً من خلال السلوك والمارسات السياسية لبعض الأفراد ممن يعملون علي زلرع الفتن بين مجتمع المنطقة المتعايشيت إجتماعياً وقتاً من الزمان من عرب المسيرية ودينكا الأنقوك ويعملون على تقليص هذه الرقعة من التعايش السلمي). قال ممثل قوة الحرية والتغيير بأبيي المنطقة .. قال : إنه بالرغم من وجود قوات اليونسف وهي قوات أممية، إلأ أن المنطقة ليست آمنة وذلك لأسباب تعود إلى جوهر القضية نفسها ، حيث أن بروتكول أبيي لم يحقق التعايش السلمي ولاحتي الجُوار الأخوي الآمن المرتبط بصلة الأرحام . في ختام حواري مع مفوض قوة الحرية والتغيير بأبيي ، سألأته عن .. هل ثمة أفق لحل قضية أبيي ؟ قال: (كل مانرغب فيه هو أن التمثيل الآتي الجديد في ملف أبيي وقضية الإدارية والتنفيذية لا يشمل أياً من رموز النظام السابق أفراداً أو كيانات).

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: