الجيش السوداني: تأهيل المواقع المستردة في شرق البلاد وتجهيزها للزراعة


JPEG - 72.2 كيلوبايت
مستوطنة “تيدي” الاثيوبية داخل الفشقة الصغرى .. (سودان تربيون)

القضارف 3 يوليو 2021- اعلن الجيش السوداني بدء عمليات فلاحة الأراضي التي تم استردادها من المليشيات الاثيوبية بالفشقة الصغرى في ولاية القضارف شرقي البلاد.

وقال مسؤولون عسكريون إن القوات المسلحة تمكنت من استعادة 95% من الأراضي الزراعية التي كانت تحت قبضة مليشيات اثيوبية على مدى 26 عاما ماضية.

وكشف العميد ركن مهندس ياسر عبد الله من سلاح المهندسين بقطاع القضارف أن القوات المسلحة وعقب انتشار الجيش في نوفمبر من العام الماضي بدأت عمليات إعادة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتشييد الطرق والمعابر الحدودية وإعادة تأهيل بعضها لتمكين المزارعين السودانيين من الرجوع لفلاحة الأراضي.

وقال خلال حديثه لوفد من التجمع الاتحادي زار ولاية القضارف عن انشاء معبرين واكتمال العمل فيهما بنسبة 90 % في منطقتي ود عاروض وود كولي بطول 160 كلم بجانب عدد أربعة جسور في مناطق سفاوة في الفشقة الكبرى وبركة نورين في محلية القريشة وسندس على نهر الرهد والواقعة بمحلية القلابات الشرقية.

كما تحدث عن انشاء معبر جبل حلاوة بمحلية باسندة الحدودية حيث يقع مع الحدود الدولية.

وأضاف عبد الله ” القوات المسلحة نجحت في إنشاء طرق ترابية واعادة تأهيل البعض منها بطول 130 كلم منها 70 كلم طرق جديدة و60 كلم اعيد تأهيلها وربطها بالمناطق الزراعية والأراضي المستردة في كل من خور زراف وبربر الفقراء ود عاروض وود كولي حتى جبل ابو طيور”.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: