وزير الثروة الحيوانية لـ«التغيير»: اتفقنا مع مصر على تحديد آليات لمكافحة تهريب الماشية




أقرَّ وزير الثروة الحيوانية السوداني، حافظ إبراهيم، بوجود تجاوزات بالوزارة في بعض الملفات، وأكد متابعة كل الملفات التي تحوم حولها شبهات فساد، مع استمرار استرداد أصول الوزارة.

التغيير- حوار: علاء الدين موسى

كشف وزير الثروة الحيوانية السوداني، حافظ ابراهيم، عن الاتفاق مع جمهورية مصر على تحديد آليات لمكافحة تهريب الماشية.

وقال الوزير في حوار مع «التغيير» إن مشكلة تهريب الأبل أصبح تشكل تهديداً حقيقياً، مضيفاً بأن “القرار السائد حالياً عدم تصدير إناث الأبل إلى حين الانتهاء من تسجيل السلالات”.

وتطرق الوزير لعدد من الملفات المهمة التي تلي وزارته، في الحوار أدناه.

 بداية هنالك اتهام لوزارة الثروة الحيوانية بأنها فشلت في ملف تصدير الماشية إلى السعودية؟ ثم ما هي الخطط التي وضعتها الوزارة للقضاء على ظاهرة أعادة شحنات الماشية السودانية؟

وزير الثروة الحيوانية

كما تعلمون أن عملية صادر الماشية تشترك فيها عدة جهات (التجارة – الثروة الحيوانية – غرفة مصدري الماشية…الخ).

فيما يلى وزارة الثروة الحيوانية فقد بذلت مجهودات وتم تشكيل لجان للتحقيق حتى تتم المعالجة الجذرية.

 وهل قمتم بتشكيل لجان لمعرفة الأسباب الحقيقية لإرجاع الماشية؟

بكل تأكيد قمنا بتشكيل لجان، وهذه اللجان كشفت عن بعض الملاحظات بالنسبة لتدني مناعة الحيوان بعد وصول الماشية لميناء جدة، سواء كان من اللقاحات المستعملة أو ملاحظات إدارية.

 وما هي المعالجات التي اتخذتموها حتى لا يتم ارجاع شحنات الماشية مجدداً؟

من ضمن المعالجات التي تمّت توقيع برتوكول بين السودان والسعودية فيما يخص نظم ولوائح الاجراءات المحجرية، ويتم تطبيق نصوصه بحرفية عالية، وتم اتخاذ التدابير اللازمة.

والحمد لله الآن ينساب الصادر بطريقة منتظمة وفقاً للاشتراطات المتفق عليها.

 هل تعتقد أن هناك ايادٍ خفية تسببت في هذا الأمر؟

دائما ما يكون هنالك أعداء للنجاح، ولكن بغض النظر عن كل ما هو سلبي نحن نعمل من أجل تحقيق الهدف والله المستعان.

 هناك من يقول إن الماشية السودانية يتم ارجعها بسبب وجود بعض الأمراض، في مقدمتها حمى الوادي المتصدع؟

السودان ليس به مرض الوادي المتصدع، والتقارير التي تتحدث عن وجود المرض غير رسمية، وعبارة عن اتهامات غير مؤسسة لا يوجد ما يسندها على أرض الواقع، وبالتالي نحن نؤكد خلو السودان من مرض حمى الوادي المتصدع.

 عفواً.. وهل تقومون بتطعيم الماشية باللقاح من باب الاحتياط؟

نعم. نحن في وزارة الثروة الحيوانية من باب الاحتياط نحن نقوم بتطعيم بعض المواشي لقاح حمى الوادي المتصدع للمناعة من باب الاحتياط.

 ولماذا لا تقوم الوزارة بتنفيذ حملة لتطعيم الماشية في المراعي للقضاء على الأمراض؟

تبذل الوزارة قصارى جهدها لتطعيم القطيع القومي ويظل التحسين المستمر بإيجاد انجح السبل للوصول للأهداف المرجوة ومن هذه الأهداف العمل على تطعيم القطيع في أماكن تواجده بالمراعي.

التقارير التي تتحدث عن وجود حمى الوادي المتصدع غير رسمية وغير مؤسسة

 وهل هنالك خطط لجلب مصانع الأمصال وإنتاج الدواء البيطري في السودان؟

من ضمن خطة الوزارة الترويج للاستثمار في إنتاج اللقاحات البيطرية والان السودان يستعيد حضوره بين الدول الصديقة، حيث تم الترويج لعدد من المشروعات في هذا المجال، وتعهدت تركيا بتطوير المعامل والمساهمة في توطين الأمصال واللقاحات.

 مع اقتراب موسم الهدي والأضحى هل وضعتم خطة لتصدير الماشية السودانية للمملكة العربية السعودية؟

في الأيام السابقة دشنا حملات الصادر للملكة العربية السعودية ووضعنا خطة طموحة لرفد المملكة بالإعداد المتوقع طلبها من الهدي لهذا العام، وشكلنا الأتيام الخاصة بالتحجير، وكذلك توافقنا على الالتزام بالاشتراطات المطلوبة للصادر، وحاولنا التطوير في مواعين الناقل البحري للسعودية، وتغطية وعلاج كل الثغرات التي تأتي ضمن عملية تصدير الهدي لسعودية. ونؤكد جاهزيتنا التامة للإيفاء بكافة الكميات المطلوبة لهذا العام.

 بعد رفع السودان من القائمة السوداء وجد نفسه منفتحاً على السوق العالمية، هل وضعتم خطة لتسويق الماشية السودانية بالخارج؟

في الوزارة بدأنا في فتح أسواق جديدة للصادر في كل من الأردن وسلطنة عمان، وحالياً تم تصدير و 21.244 رأس من الماشية بالإضافة إلى 381 طن لحوم مذبوحة للأردن، كما تم تصدير 167 طن من اللحوم المذبوحة و 16,753 رأس لسلطنة عمان خلال هذا العام بعائد صادرات بلغ 258.714.484 دولار.

 وهل وقعت الحكومة اتفاقيات مع المصدرين؟

الوزارة وقعت عدد من الاتفاقيات في مجال صادر الحيوانات ومنتجات اللحوم مع مستثمرين من داخل السودان وخارجه، واجرت لقاءات عديدة بالمصدرين لشرح قانون الاستثمار الجديد والخارطة الاستثمارية في مجال الثروة الحيوانية.

لجنة ازالة التمكين في الوزارة تعمل بمهنية عالية وحرص على حماية مكتسبات الثورة

وكم يبلغ حجم الصادر من الماشية الحية واللحوم؟

يبلغ صادر الماشية الحية 654.162 رأس، وصادر اللحوم 12.400 طن خلال هذا العام بعائد صادرات بلغ 258.714.484 دولار.

وهل هنالك تنسيق مع الوزارات الاقتصادية الأخرى للاستفادة من تلك العائدات؟

نعم توجد لجان مشتركة واجتماعات مشتركة في ما يلي العمل المشترك بين وزارة وأخرى، وتعمل الوزارة في تناغم تام لإنجاح البرامج التي توجد فيها تداخلات مع بعضها لتسهيل الإجراءات وموائمة القوانين.

ولكن رغم هذا هنالك من يقلل من وزارة الثروة الحيوانية.. ما تعليقك؟

وزارة الثروة الحيوانية من الوزارات الاقتصادية الهامة والتي ترفد خزينة الدولة بالعملة الصعبة، وتساهم في الناتج المحلي الاجمالي، والكلام عن التقليل من شأن الوزارة لا أساس له من الصحة، وتعمل الدولة على الاهتمام بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

 مشكلة تهريب الأبل تعد مهدد حقيقي للقطاع، ولم تفلح الوزارة حتى الآن في القضاء على هذه الظاهرة.. لِمَ؟

بكل تأكيد.. تشكل مشكلة تهريب الأبل عموما هاجساً يؤرق القائمين على الأمر، وفى هذا الإطار تم لقاء مع المسؤولين بجمهورية مصر العربية واتفقنا على تحديد آليات لمكافحة تهريب الماشية.

ولكن هنالك من يرى أن تخبط الوزارة في اتخاذ قرار حاسم جعل البعض يلجأ إلى التهريب خاصة بعد إصدار قرار بالمنع والرجوع عن القرار؟

لا اعتقد أن هذا سبب كافٍ حتى يلجأ البعض للتهريب. القرار السائد حاليا عدم تصدير اناث الأبل إلى حين الانتهاء من تسجيل السلالات.

هناك حديث عن تجاوزات بالوزارة منذ العهد البائد؟

التجاوزات بالوزارة ربما تكون في بعض الملفات التي يجري العمل لإعداد ملف بشأنها، ولأجل الإصلاح المؤسسي بالوزارة تم تكوين عدد من اللجان لمراجعة الهيكل الوظيفي والإداري، ومتابعة كافة الملفات التي تحوم حولها شبهة فساد.

أين وصلت تلك التحقيقات وهل تم استرداد أي من الأصول؟

نعم. تم استرداد عدد من الأصول المتحركة التابعة للوزارة ولا تزال عملية الاسترداد مستمرة.

 وماذا عن عمل لجنة إزالة التمكين داخل الوزارة؟

شرعت وزارة الثروة الحيوانية في إزالة التمكين فور سقوط النظام المُباد، وبدأ هذه الجهود الدكتور علم الدين هاشم وزير الثروة الحيوانية الأسبق، ونحن أكملنا هذا الملف بمراجعة الترقيات والتعيينات وإعادة الهيكلة الإدارية. ولجنة ازالة التمكين تعمل بمهنية عالية وحرص على حماية مكتسبات الثورة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: