مريض بألزهايمر يقع في حب زوجته مرتين ويتقدم لخطبتها


غالبا ما يصعب على الزوجين نسيان يوم زفافهما، إلا أن حالة بيتر وليزا مارشال خرقت تلك القاعدة وبشكل استثنائي.عرضت شبكة “سي بي إس نيوز” قصة مؤثرة للزوجين بيتر وليزا، ربما تحمل قدرا من الكوميديا السوداء، حيث نسي الزوج زوجته ووقع في حبها للمرة الثانية ليتقدم لخطبتها رغم أنهما ما زالا متزوجين.

تم تشخيص حالة بيتر قبل ثلاث سنوات، وهو في سن 53، بإصابته بألزهايمر، الغريب أنه لم ينس تاريخ زفافه فقط، بل إنه نسي أنه تزوج من الأساس، ليتعامل بعد ذلك مع زوجته ليزا على أنها مجرد جليسة مسنين، دون حتى أن يذكر اسمها.
شعور الحب
بدأت ليزا بمرور الوقت تلمس تجدد شعور الحب من زوجها بيتر تجاهها، حتى أنه بدأ في مغازلتها كما لو أنهما في فترة بداية غلاقتهما الغرامية.

وفي أحد الأيام، عندما ظهر في التلفاز مشهد زفاف، أشار بيتر إلى الشاشة وقال لزوجته ليزا، “لنفعل مثل ذلك”، فسألته مندهشة: “ماذا نفعل؟!” فأشار مرة أخرى للتلفاز، فقلت: “أتريد أن تتزوج ؟!”.

الفخر
وتقول ليزا بابتسامة لا تخلو من الفخر: “لقد وقع في حبي مرتين”، مشيرة إلى أنها لا تستطيع وصف كم كانت كلماته ساحرة وهو يعرض عليها الزواج، إذ أنه كان في كامل وعيه، وكان مفعما بالفرحة، وكان مؤثرا للغاية.

للأسف لم يدم بيتر على حالة عشقه طويلا، فبحلول صباح اليوم التالي نسي عرض الزواج الذي قدمه لزوجته، ليتركها “كالسيندريلا التي اصطدمت بالواقع بعد زوال مفعول السحر”، لكن ليزا أكدت إنها توقعت ذلك.

تروي ليزا القصة بكل أسف قائلة: “أنا فقط من سيتذكر ذلك العرض بالزواج، إنها حقًا قصة حب حقيقية، فألزهايمر يمكنه محو الكثير من الذكريات، لكن لحسن الحظ، فإن الحب دائما ما يكون آخر ما يتلاشى”.

بوابة فيتو



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق