مبعوثو (الترويكا) يجرون محادثات مع زعيم الحركة الشعبية في كاودا


الخرطوم 4 يوليو 2021- انهى مبعوثو دول الترويكا والممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في السودان الأحد محادثات مع رئيس الحركة الشعبية – شمال عبد العزيز الحلو بمعقل قيادة الحركة في كاودا بجنوب كردفان.

JPEG - 40.6 كيلوبايت
عبد العزيز الحلو

وأفاد بيان عن المبعوثين الذين يمثلون المملكة المتحدة والولايات المتحدة والنرويج أن اللقاءات عقدت مع الحلو على مدى يومين، لتشجيعه للبناء فوق التفاهمات التي جرى التوصل اليها في إعلان المبادئ الموقع مع الحكومة السودانية بجوبا في 28 مارس ماضي.

وأشاد البيان بجهود الطرفين المبذولة للتوصل الى اتفاق سلام، وشدد على أن إعلان المبادئ “يظهر إمكانية المضي في قضايا مهمة مثل فصل الدين عن الدولة”.

وقدّم مبعوثو الترويكا تنويراً لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك مؤكدين إن الزيار لكاود اتت في إطار دعم عملية السلام الشامل بالبلاد، في سياق الالتزام بالتوافقات السابقة بين الحكومة والحركة الشعبية وصولاً لإعلان المبادئ الذي تم توقيعه في مارس المنصرم.

وقال مبعوث النرويج للسودان أندري ستيانسن، بأن زيارتهم لكاودا كانت ” ضرورية ومهمة وبناءة”.

كما عبّر لرئيس الوزراء عن أن النقاشات التي أجروها مع قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال والمواطنين هناك ستساعد في الدفع بعملية السلام للأمام.

و بحث اللقاء مبادرة رئيس الوزراء (الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال – الطريق إلى الأمام) والتي أوضح المبعوث النرويجي أنها مبادرة بنّاءة ويمكن أن يكون لها الأثر الكبير في الدفع بعملية السلام وبكامل البلاد نحو التحول الديموقراطي.

وأكّد ستيانسن أن اجتماعهم مع رئيس الوزراء كان مهماً للغاية، مُعبِّراً عن استمرار زيارات مبعوثي الترويكا للبلاد للتشديد على إظهار دعمهم للانتقال التاريخي نحو الديموقراطية والسلام والرخاء والذي سيستفيد منه كل السودانيات والسودانيين.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: