حكومة السودان تسمح بمشاهدة المواقع الإباحية وتحظر مواقع الصحف الإخبارية


قامت شركات الاتصالات السودانية المزودة لخدمة الإنترنت والتي تعمل تحت سلطة الهيئة القومية للإتصالات الحكومية والمسئولة عن تنظيم قطاع الاتصالات في السودان في يوم 29 يونيو 2021 وحتى تاريخ اليوم بحجب أكثر من (30) موقعاً الكترونياً تعمل في مجال الأخبار.

ومن بين المواقع المحظورة موقعين يتبعان لصحف ورقية هما موقعي صحيفة السوداني وصحيفة الصيحة بالإضافة لعشرات الصحف الألكترونية مثل كوش نيوز وباج نيوز والنورس نيوز والحاكم نيوز، خبطة نيوز، سكاي سودان، تارا نيوز، عزة برس وغيرهم.

وشرعت إدارة صحيفة (السوداني) في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، ضد، رئيس نيابة جرائم المعلوماتية والتحقيقات الرقمية المُكلّف، مولانا عبد المنعم عبد الحافظ. جراء ما لحق بالصحيفة من تشويه السُّمعة والكذب الضار.

ويقول الأستاذ عطاف محمد مختار رئيس تحرير صحيفة السوداني (في رحلة بحثنا، وجدنا أنّ نيابة جرائم المعلوماتية، خاطبت الهيئة القومية للاتصالات، التي خاطبت شركات الاتصالات بحظر وحجب 32 موقعاً، من ضمنها صحيفة “السوداني”..!).

ويضيف عطاف أنه عند مقابلة رئيس نيابة جرائم المعلوماتية والتحقيقات الرقمية المُكلّف، مولانا عبد المنعم عبد الحافظ دار ما يلي (لقد تقرّر رفع الحظر عن الصحيفة، بعد أن تعهّد رئيس تحريرها.. قاطعته: لو سمحت، أنا لم أتعهّد بأيِّ شيء من الأساس، لأنّه ابتداءً لم أعرف ما هي تُهمتنا ومَن الشاكي..؟ قال لي: نشطب تعهُّدك، لقد تقرّر فك الحجب وحظر موقع “السوداني”).

وأدانت منظمة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)، حجب المنصات والمواقع الإلكترونية في السودان، واصفة إياها بـ”جريمة مكتملة الأركان”، مطالبة الدولة بالوصول إلى مرتكبي هذه الجريمة والكشف عنهم وتقديمهم للقضاء.

وكانت شبكة الصحفيين السودانيين قد أدانت قمع حرية الصحافة في السودان بحجب مواقع صحف إلكترونية، قائلة إنه يُعيد للأذهان سنوات القمع والإرهاب في زمن الطاغية البشير.

وسمحت الهيئة القومية للإتصالات الحكومية المسئولة عن تنظيم قطاع الاتصالات في السودان بتصفح المواقع الجنسية الإباحية لكافة المستخدمين بالسودان.

وبحسب رصد “كوش نيوز ” أصبح الدخول للمواقع الإباحية مثل غيرها من المواقع العادية، وتحظى بأعداد كبيرة من قبل المستخدمين. وتمت التجربة عبر أكثر من مزود لخدمة الإنترنت في السودان من شركات الإتصالات، ولوحظ أن مواقع إباحية شهيرة باتت تستحوذ على نسبة كبيرة من مستخدمي الإنترنت في السودان وذلك بحسب مواقع الاتجاهات والإحصائيات التي إطلعت عليها “كوش نيوز”.

وفي إفادة لأحد خبراء المعلوماتية قال لصحيفة ” كوش نيوز” مفضلاً حجب إسمه، أوضح أن حجب المواقع الإباحية كانت تقوم بها الهيئة القومية للإتصالات للحفاظ على أخلاق المجتمع ، ولكنها توقفت عن ذلك في الفترة الأخيرة، وعبر عن إندهاشه من سماح الحكومة للمواطنين بتصفح ومشاهدة المواقع الإباحية وحظر المواقع الإخبارية.

وأقدمت السلطات السودانية في سابقة خطيرة من نوعها، بحظر معظم مواقع الصحف الإلكترونية النشطة في السودان، منذ عشية مواكب 30 يونيو 2021 وحتى تاريخ نشر هذا التقرير، في محاولة بائسة لقمع حرية الصحافة في البلاد.

وشكا الآلآف من قراء الصحف الالكترونية السودانية داخل السودان، عن عدم تمكنهم من الوصول إلى مواقع الصحف على شبكة الإنترنت نتيجة الحجب الجائر من السلطات.

ويكشف هذا السلوك المشين، عن تراجع مخيف وانتهاك سافر لحرية الصحافة في السودان في عهد الحكومة الانتقالية، التي ترفع شعارات الحرية والديمقراطية لحكمها.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: