«عصامية» طفل سوداني واصل تعليمه رغم فقد أطرافه وظروفه القاسية وجلس لامتحان شهادة الأساس


جلس التلميذ عبد الرازق إسماعيل موسى أبكر من مدرسة السلام 52 بمعسكر زمزم للنازحين بولاية شمال دارفور، لأداء امتحانات الشهادة الابتدائية التي بدأت اليوم الأحد بالولاية، رغم إعاقته بسبب فقدان كلتا يديه ورجله اليسرى في حادث مأساوي، وظروفه القاسية.

وقال والد التلميذ عبد الرازق إن ابنه رغم ما تعرض له من ابتلاء إلا أنه أصر على مواصلة تعليمه، مشيرا إلى أنه قد أدى امتحان اليوم بمعنويات جيدة و بمساعدة تلميذ آخر كان يقوم بكتابة إجابات عبد الرازق على ورقة الامتحان.

وأضاف أبكر أنه يقوم بحمل ابنه على الحمار من المنزل إلى مركز الامتحان بالمعسكر، والذي قال إنه يبعد مسافة ربع ساعة ذهابا وقدرها إيابا، وقطع والد التلميذ عبد الرازق بالقول وبنبرة مليئة بالإيمان إن ما تعرض له ابنه هو قضاء وقدر وأنهم يصبرون على ذلك.

يشار إلى أن التلميذ عبد الرازق كان قد تعرض في شهر ابريل من العام ٢٠٢٠ إلى صعقة كهربائية من خط كهرباء مياه شقرة، أدت إلى بتر يديه الاثنين والرجل اليسرى، ورغم ذلك حرص اليوم على الوصول إلى المدرسة للجلوس للامتحانات لمواصلة تعليمه.

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: