صرف (2,5) مليون دولار من قرض سُكّر مشكور كحوافز وإيجار مكبرات صوت


كشفت التحريات، عن استخدام (2.5) مليون دولار من القرض الهندي الخاص بإنشاء مصنع سُكّر مشكور في شراء آليات وعربات وحوافز وإيجار مكبرات صوت.

ويُواجه الاتهام في القضية، وزير الصناعة السابق عوض الجاز، ومدير مصنع سُكّر مشكور محمد عبد العاطي، ومدير شركة طيبة محمد عبد الحفيظ تهماً بتجاوزات مالية في إنشاء المصنع.

وقالت المحقق وكيل نيابة نهر النيل غادة محمود، لدى استجوابها بواسطة المحامي عادل عبد الغني ممثلاً للدفاع عن المتهم الثاني مدير شركة طيبة، بأنه ومن المستندات اتّضح عدم وجود أي أرض على الطبيعة تخص مصنع سُكّر مشكور، مشيراً الى أن هناك اراض تخص مزارعين وعليها نزاعٌ، مضيفاً بأن هذه الأراضي تم استخدامها بموجب شراكة لإنتاج سلع زراعية أخرى، موضحاً بأنه لم يتم تشكيل مجلس إدارة لمصنع سُكّر مشكور في العام 2014م بعد الحصول على القرض الهندي لإنشاء المصنع. ونوهت المحقق للمحكمة بأنه لا توجد إفادة حول إجراءات مراحل التصنيع للمصنع، كما أنه لم يثبت مستندياً وجود أي تصاميم هندسية بواسطة الشركة المقاولة (كوبي فيد) التي تبني عليها عملية استلام المستشار للتصاميم الهندسية الخاصة بالمشروع.

الخرطوم ـ محمد موسي
صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: