السودان: إحباط تهريب «33» كليو جرام من الذهب بـ«نهر النيل»




قطعت قوة شرطية الطريق أمام تشكيل إجرامي، كان يعمل على تهريب ونقل 33 كيلوجرام ذهب من البحر الأحمر إلى الخرطوم.

الخرطوم: التغيير

أحبطت السلطات الأمنية بولاية نهر النيل، شماليّ السودان، تهريب 33 كيلوجرام من الذهب، كانت في طريقها لولاية الخرطوم.

وتحوّل الذهب إلى أكبر رافد للخزينة العامة بالبلاد، عقب انفصال جنوب السودان بثلثي إنتاج البلاد النفطي في العام 2011.

وأعلنت الإدارة العامة للشرطة الأمنية عبر فرعية نهر النيل، يوم الإثنين، ضبط عربة بوكس دبل كاب قادمة من ولاية البحر الأحمر، وعلى متنها شخصين بحوزتهما 33 كيلوجرام من الذهب الخام.

وكشفت السلطات عن احتواء الشحنة على ثلاثة صناديق تحتوي على 74 كليوجرام من المواد المعروفة بـ(كاثودات) وتستخدم بعمليات استخلاص الذهب.

واقتيد المتهمان لقسم شرطة عطبرة وسط، ودون في مواجهتهم إجراءات قانونية تحت طائلة قانون التعدين.

ويعد التهريب أحد أكبر المعوقات أمام الاستفادة من عائدات الذهب، ويفقد البلاد عائدات مليارية سنوياً.

يتراوح إنتاج الذهب في السودان بحسب احصائيات رسمية ما بين 120 إلى 200 طن في العام.

إلّا أن صادر بنك السودان خلال العامين 2018 و2019 لم يتجاوز 30 طناً، وتؤكد المؤشرات تسرّب الكميات المتبقية عبر التهريب.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: