السودان يحذر إثيوبيا و وزيرة الخارجية تغادر لحضور جلسة مجلس الأمن


قال وزير الري والموارد المائية، د. ياسر عباس، إن لجوء السودان إلى مجلس الامن الدولي، لمنع اثيبويا من اتخاذ قرار احادي بشأن ملء سد النهضة والزامها باتفاق ملزم حول عملية التعبئة في يوليو الجاري.

في وقت توجهت فيه وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي إلى الولايات المتحدة لحضور جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة في نيويورك الخميس المقبل.

ولوح الوزير باستخدام السودان لخيارات – لم يسمها- في حال اقدمت اثيبويا على هذه الخطوة.
وأشار وزير الري إلى أن لجوء الخرطوم لمجلس الامن بعد اقتناعها بأن سد النهضة بات مهدداً للسلم الدولي، معرباً عن سعادته بقبول طلب السودان بعقد جلسة طارئة لمجلس الامن حول الأزمة.

وأكد الوزير في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للانباء امس، عدم تلقي السودان لأي معلومات حول الملء الثاني، مبينا أن السودان يحتاج لمعلومة اساسية تتعلق بوسائل أمان سد النهضة، ولم يحصل عليها.
وجدد تمسك السودان باتفاق قانوني ملزم حول سد النهضة، وليس مطلوباً منها اقوال.

الخرطوم: وجدان طلحة
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: