السودان: الإخطار الإثيوبي بشأن تعبئة سد النهضة غير مجدٍ ويزيد التوتر




صعّد السودان ومصر من لهجتهما إزاء إثيوبيا التي استبقت جلسة لمجلس الأمن بإعلانها الشروع في تعبئة سد النهضة.

التغيير : سارة تاج السر

وصف السودان الإخطار الذي تلقاه من إثيوبيا بشأن شروعها في تعبئة سد النهضة غير مجدٍ، ومن شأنه أن يزيد حدة التوتر في الإقليم.

وأفادت وزارة الري والموارد المائية، بتلقيها، يوم الإثنين، إخطاراً من نظيرتها الإثيوبية تبلغه فيها ببدء تعبئة ثانية غير متفق عليها لسد النهضة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم فريق التفاوض لسد النهضة، عمر الفاروق سيد كامل، رفض السودان القاطع للملء الأحادي الجانب.

وقال في تصريحات صحفية، إن تعبئة السد بدون التوصل لاتفاق ملزم يُعد مخالفة صريحة للقانون الدولي، واتفاق المبادئ، والاتفاقيات السابقة، والممارسة المستقرة المُنَظّمة لتبادل المنافع للأنهار المشتركة.

ونقلت وزيرة خارجية السودان، الموجودة حالياً بنيويورك، مريم الصادق المهدي، الخطاب الى مجلس الأمن كنموذج وإثبات على إتخاذ إثيوبيا لإجراء أحادي دون إعتبار لمصالح السودان، الأمر الذي يزيد من حالة التوتر وعدم الإستقرار في الإقليم

وقلل الفاروق من الإخطار  الاثيوبي واعتبره غير ذي جدوي ما لم يتم التفاوض والإتفاق بشأن ملء وتشغيل السد.

وأكد أن الاتفاق النهائي الملزم هو الإثبات الوحيد للرغبة الاثيوبية في التعاون.

وأشار إلى أن محاولات قطع الطريق أمام المساندة الدولية للمطالب السودانية العادلة بشأن النزاع غير مجدية.

واعاد السودان التأكيد على أن الملء الأحادي للعام الثاني دون إتفاق يمثل خطرا وتهديداً وشيكاً على البلاد.

استباق

واستبقت أديس أبابا جلسة مجلس الأمن الدولي الاستثنائية بشأن سد النهضة الأثيوبي، واخطرت القاهرة رسميا ببدء، عملية الملء الثانية.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن جلسة بشأن السد الإثيوبي الخميس المقبل، تحت طائلة الفصل السادس.

و اعتبرت وزارة الري المصرية أن الإجراء الاثيوبي الأحادي  يعد خرقاً صريحاً وخطيراً لإتفاق إعلان المبادئ.

وقالت في بيان “سيؤدي ذلك إلى خلق وضع يهدد الأمن والسلم على الصعيدين الدولي والإقليمي”.

وأبانت بأن التعبئة تكشف مجدداً عن سوء نية اثيوبيا وإصرارها على اتخاذ إجراءات أحادية لفرض الأمر الواقع، وملء وتشغيل سد النهضة دون اتفاق يراعي مصالح الدول الثلاث.

وأرسلت الخارجية المصرية الخطاب الإثيوبي الذي يفيد ببدء التخزين إلى رئيس مجلس الأمن لاحاطته بهذا التطور الخطير.

وعدَّ عبد العاطي خطوة اديس ابابا بأنها انتهاك للقوانين والأعراف الدولية التى تحكم المشروعات المقامة على الأحواض المشتركة للأنهار الدولية.

مشددا على ضرورة التزام إثيوبيا بالمواثيق المبرمة بشأن نهر النيل، وأهمية احترام حقوق مصر ومصالحها المائية.

سلسلة لقاءات

ووصلت وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، مساء الإثنين، إلى نيويورك للمشاركة في جلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة.

وستجري الوزيرة عدة لقاءات ثنائية مع نظرائها والمندوبين الدائمين للدول الأعضاء في المجلس.

وتعتزم الوزيرة حث المجلس على الدفع بالجهود الإفريقية بغية التوصل لاتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

ووفق متابعات (التغيير) التحق وزير الري والموارد المائية ياسر عباس بالوفد السوداني بإقلاعه لنيويورك ليلة الإثنين.

في الأثناء، قررت اللجنة العليا لسد النهضة برئاسة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، عقد اجتماعها المقبل في موقع خزان الروصيرص.

واطلعت اللجنة على استعدادات السودان بشأن جلسة مجلس الأمن، وأمّنت على موقف فريق التفاوض.

ودعا الاجتماع إلى تكثيف الاتصالات مع الدول المعنية وفي مقدمتها تونس، كينيا، النيجر، بالإضافة إلى فرنسا التي تترأس جلسات مجلس الأمن خلال شهر يوليو الحالي.

وأخذ الاجتماع علماً بنتائج الاتصالات التي قامت بها دولة الإمارات العربية المتحدة لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاثة.

ورحبت اللجنة العليا بالجهود الإماراتية، وعبرت عن استعداد السودان للتعاطي إيجاباً مع هذه الجهود.

وأُحيط الاجتماع بتطورات العمل في تشييد سد النهضة وتأثير ذلك على عملية الملء الثاني الذي بات أمراً واقعاً.

ونادى الاجتماع باستمرار الإجراءات الاحترازية لتقليل الآثار السالبة لعملية الملء الثاني.

ودعا إلى مواصلة الجهود الدبلوماسية للوصول إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتعبئة السد.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: