استقرار ووفرة في السلع الاستهلاكية بالأسواق


تشهد اسواق العاصمة الخرطوم حالة ركود وعزاها بعض التجار لعدم قدرة المواطنين على الشراء وتراجع حجم المبيعات مما ادى لاستقرار الأسعار ووفرة في السلع الاستهلاكية.

وقال رئيس تجار الجملة بأم درمان فتح الله حبيب الله بأم درمان في حديثه لـ( السوداني) إن هنالك وفرة في السلع وضعف القوى الشرائية بسبب الغلاء ، واوضح بأن المواطن غير قادر على الشراء بسبب تدني قيمة العملة الوطنية، مشيرا الى استقرار أسعار السلع الاستهلاكية ووفرة في حجم عرض البضائع .

واكد التاجر بالخرطوم اسماعيل ادريس استمرار ارتفاع اسعار السلع عقب زيادة الدولار الجمركي مما انعكس سلبا على خفض حركتي البيع والشراء بالاسواق و تراجع كمية شراء سلع من قبل المستهلك، مبينا أن سعر لبن كابو عبوة (2) كيلو وربع استقر في (5) آلاف جنيه أما بكت دقيق سيقا استقر في(4) آلاف جنيه وكيلو دقيق زادنا (330) جنيه، نافيا حدوث زيادة في الاسعار نتيجة لانخفاض سعر الصرف.

ووصف على القوى الشرائية بالضعيفة وسعر كيس النشويات (170) جنيه بدلا عن (150) جنيه
وقال تاجر سلع بأم درمان النور أحمد إن الاسواق تشهد ركودا حادا في القوى الشرائية واستقرارا في كافة الاسعار، مبينا أن سعر السكر استقر في (12٫800) جنيه واستقر سعر الصلصة (550) جنيه للعلبة الكبيرة وسعر الظرف (170) جنيه أما سعر العدس (4٫200) جنيه للجوال عبوة (25) كيلو وسعر الكيلو (600) جنيه فيما استقر سعر رطل شاي الغزالتين الى (1٫100) جنيه.

وقال تاجر السلع ببحري ابراهيم طلب أن هنالك استقرارا في اسعار السلع ووفرة في حجم البضائع بالاسواق وضعفا في القوى الشرائية، متوقعا استقرار أسعار السلع الضرورية بسبب الركود، مبينا أن سعر جركانة زيت الفول والزيت الأبيض استقرت في (15٫5) ألف جنيه لعبوة (36) رطل أما زيت شمس عبوة (4) وربع بلغ سعرها (5) آلاف جنيه وكيلو دقيق زادنا وسيقا (400) جنيه، فيما استقر سعر الارز في (500) جنيه للكيلو.

الخرطوم : عبير جعفر
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: