السودان: «التعايشي» يبحث مع مبعوثي «الترويكا» استئناف التفاوض مع «الشعبية»




أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي ، محمد حسن التعايشي ، حرص الحكومة على إكمال عملية السلام ، عبر التوصل إلى اتفاق مع الحركة الشعبية ـ شمال بقيادة عبد العزيز الحلو ، وقيام مؤتمر نظام الحكم ، بما يعزز مسيرة الاستقرار والسلام بالبلاد.

الخرطوم:التغيير

واطلع مبعوثو دول الترويكا (الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا والنرويج)  التعايشي ، اليوم الثلاثاء ، بالقصر الرئاسي ، بالعاصمة السودانية الخرطوم ، على نتائج زيارتهم إلى منطقة كاودا بجنوب كردفان.

وقبل أيام التقى مبعوثو الترويكا ، برئيس الحركة الشعبية ـ شمال ، عبد العزيز الحلو، ومجلس تحرير الحركة الشعبية، بجانب التشاور مع قيادات المنطقة بغرض المحافظة على “المناخ الإيجابي” السائد لمفاوضات السلام التي تستضيفها مدينة جوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان، وتيسير الجولة المقبلة ، خاصة فيما يتعلق بالقضايا مثار الخلاف بين الحكومة والحركة الشعبية.

وأوضح عضو مجلس السيادة ، في تصريح صحفي ، بحسب وكالة سونا ، أن اللقاء هدف إلى التأكيد على استمرار دعم دول الترويكا لجهود الحكومة الانتقالية ، فيما يلي تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان ، وإكمال العملية السلمية بالوصول إلى اتفاق مع الحركة الشعبية.

 

صعوبات تنفيذ اتفاق السلام

 

وقال التعايشي ، إن اللقاء تناول الصعوبات التي تواجه تنفيذ اتفاق السلام ، خاصة بند الترتيبات الأمنية وتشكيل آليات تنفيذ الاتفاق ، فضلا عن جهود قيام مؤتمر نظام الحكم لأهميته ، ورغبة دول الترويكا في دعم تلك الجهود.

وكانت وزيرة الخارجية ، مريم الصادق المهدي ، بحث مع ممثلي دول الترويكا ، يوم الأحد ، سير عملية السلام بالسودان ، والتقدم المحرز في تنفيذ اتفاقية سلام جوبا ، بالإضافة إلى إنشاء آلية تقويم ومتابعة لتنفيذ الاتفاقية.

وقدم مبعوثو الترويكا تنويراً للوزيرة عن زيارتهم إلى مدينة كاودا ، مؤكدين أهمية بناء الثقة للمضي قدما في عملية التفاوض مع الأطراف غير الموقعة على اتفاقية السلام.

وأكد المبعوثون ، أهمية تنوير وإشراك المجتمع الدولي بجهود حكومة الفترة الانتقالية.

من جانبها، رحبت الوزيرة، بزيارة مبعوثي الترويكا، مثمنة جهود دول الترويكا والتزامها بتعزيز السلام والاستقرار بالسودان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: