السودان: حمدوك يثمن جهود العاملين بهيئة السكك الحديدية




ثمن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، جهود العاملين بهيئة السكك الحديدية، التي أفضت إلي تسيير أول رحلة من الخرطوم لمدينة بورتسودان على ساحل البحر الأحمر، بعد توقف طويل عن العمل.

الخرطوم:التغيير

ونشر رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، فيديو يوثق للحظة وصول القطار إلى المحطة الرئيسية بمدينة بورتسودان، على حسابه الرسمي على تويتر، وكتب عليه “بعزيمة رجال ونساء تدفعهم مهنيتهم والتزامهم من التفوق على أنفسهم وكسب تحدي تسيير الرحلة الأولي لقطار الركاب لبورتسودان، رغماً عن كل التحديات والمخاطر، واستحقوا منّا ومن شعبنا كل الإشادة والتقدير.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء إنه “كانت السكة حديد هي الشريان الذي يغذي الوحدة القومية بين أطياف شعبنا، وكانت الضامن لاستمرار التواصل بين أقاليم ومدن وقرى بلادنا، كانت هي التنمية لأهلنا في كل الأرياف عبر خلق فرص عمل لهم مع كل إياب قطار وفي كل ذهاب له، كانت السكة حديد سكة للحياة في حين ينعدم كل شيء إلا البشر والسكة حديد، ولذلك كانت الهدف الأول للتكسير والتدمير الممنهج من النظام السابق”.

وأضاف حمدوك “بشرى لكل طفل وامرأة ورجل في أرياف شرق البلاد، ها قد عاد لكم شريان الحياة وغداً أيضاً ومعاً؛ سننجز الوعد بحل مشكلة المياه وبعدها الصحة والتعليم وسنعمل معا على أن تكتمل التنمية والاستقرار والسلام بالأرياف لتحقيق وعد ديسمبر لجميع شعبنا”.

واستقبل المئات، يوم الثلاثاء، بمدينة بمحطة السكة حديد بمدينة بورتسودان، شرقي البلاد، أول رحلة قطار ركاب للمرة الأولى منذ 16 عاماً.

وانطلقت يوم الاثنين رحلة القطار الأولى من مدينة عطبرة ، شمالي البلاد إلى بورتسودان، لكن مجموعات مناوئة للحكومة الانتقالية قطعت الطريق على القطار في محطة مدينة هيا بمنطقة صمد شرقي البلاد.

قطار الشرق يطوي مسافة 16 عاماً والمئات يستقبلونه ببورتسودان





مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: