مصر.. قتلا صديقهما وألقيا جثته بالصحراء.. اعترافات.. صادمة لطالب الشرطة المفصول وعشيقته


أدلى الطالب المفصول من كلية الشرطة وصديقته، باعترافات صادمة حول حيثيات إقدامهما على قتل صديقهما “طالب بكلية الهندسة جامعة 6 أكتوبر” بعد قضاء سهرة حمراء في منطقة الهرم، واعترافا أنهما ألقيا جثة المجني عليه على الطريق الصحراوي في حالة تعفن.

وذكرت التحقيقات أن المتهم المفصول من كلية الشرطة بسبب سوء سلوكه، ترك منزل أسرته وتعرف على المتهمة الثانية “عشيقته” التي تركت هي أيضا منزل أسرتها، وأقاما معا داخل شقة سكنية في الهرم لتعاطي المخدرات وإقامة سهرات حمراء. وفقاً لصحيفة “المصري اليوم”.
وأضافت التحقيقات أن الطالب المفصول تعرف على المجني عليه “طالب بالفرقة الثانية في كلية الهندسة بجامعة 6 أكتوبر” وفي يوم الحادث، دعا المتهم المجني عليه إلى داخل شقته لقضاء سهرة، واتفق المتهم مع صديقته بعد تناول المسكرات الانقضاض عليه وقتله بهدف الاستيلاء على سيارته وهاتفه المحمول ومبلغ 750 جنيه بحوزة المجني عليه، وفي اليوم التالي تم وضع جثة المجني عليه داخل «سجادة» والتخلص منها على الطريق الصحراوي.

وكانت شرطة مباحث الجيزة تلقت بلاغا بالعثور على جثة شاب في حالة تعفن على الطريق الصحراوي عند الكيلو 40، في الوقت نفسه تقدمت والدة المجني عليه ببلاغ في قسم الشرطة بتغيب ابنها عن المنزل، وبعد فحص تحركات المجني عليه تم التوصل إلى مرتكبي الواقعة والقبض عليهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بسبب حاجتهما للمال لتعاطي المخدرات.

أمرت النيابة العامة بإحالة المتهمين إلى المحكمة الجنائية، وبعد سماع المرافعة النيابة والدفاع قررت المحكمة في جلسة يوم الاثنين حكمها بإعدام المتهمين شنقا.

صحيفة البيان



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق