استقالة 88 طبيب بولاية القضارف وتحذيرات من انهيار النظام الصحي


القضارف 7 يوليو 2021 -استقال 88 طبيب عن العمل في المستشفيات الحكومية بولاية القضارف، شرقي السودان، احتجاجا على رفض الحكومة المحلية تنفيذ حزمة مطالب دفعوا بها في وقت سابق، وسط تحذيرات من انهيار النظام الصحي.

PNG - 33.1 كيلوبايت
ولاية القضارف في شرق السودان

وفي 29 يونيو الماضي، قدم الأطباء مُذكرة إلى والي ولاية القضارف تطالب بإقالة مدير عام وزارة الصحة وتفعيل المجلس الاستشاري، وأمهلوه أسبوع لتنفيذ هذه المطالب أو تقديم استقالاتهم.

وقال مكتب الأطباء الموحد بولاية القضارف، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، إن “عدم استجابة الوالي لمطالب الأطباء جعلهم يضطرون لإخلاء مسؤولياتهم وتقديم استقالاتهم عن العمل”.

وحذر البيان من انهيار النظام الصحي في الولاية، حيث أشار إلى “أن ما يراه على أرض الواقع الصحي يشير بوضوح لانهيار للنظام الصحي”.

وأمهل البيان وزارة الصحة لتوفيق أوضاعها واستلام المستشفيات وتسيير العمل بها، حيث يُخلي جميع الأطباء المستقلين مواقعهم غدًا الخميس.

ويشهد النظام الصحي في ولاية القضارف ترديًا مريعًا في تقديم الخدمات الطبية بمستشفيات المدن والريف إلى حد توقفها في بعض الأحيان.

وقال مكتب الأطباء الموحد إن معمل الأنسجة الدقيقة بالمركز التشخيصي خرج عن الخدمة، إضافة لتوقف الغسيل لمرضى الكلى ومنظار الجهاز الهضمي وجهاز الأشعة السينية بصورة متكررة.

وكشف البيان عن انقطاع علاج الكلازار لقرابة شهرين في الولاية التي تمثل فيها حالات الإصابة بهذا الوباء أكثر من 80% من الحالات في السودان.

وأشار البيان إلى أنه جرى توفير علاج الكلازار، الاثنين، بطرق خاصة بعيدًا من وزارة الصحة.

وكشف مكتب الأطباء عن تعطل جهاز تحضير العلاج الكيميائي بمركز الشرق لعلاج الأورام، في وقت لم تسأل وزارة الصحة عن موقف الدواء بالمركز في ظل انقطاع أدوية السرطان في كل البلاد.

وأشار إلى أن توقف العمليات المجدولة بسبب عدم توفر الأوكسجين وأدوية وغاز التخدير، علاوة على تحويل حالات كورونا إلى مركز عزل ود مدني التابعة لولاية الجزيرة بسبب عدم توفر الأوكسجين.

وبلغ عدد الاستشاريين والاختصاصين المستقلين 47، إما البقية فهم أطباء عموميين.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: