استقالاتٌ جماعيةٌ للأطباء وتَخوُّفٌ من انهيار القطاع الصحي بالقضارف


كشف عُضو المكتب المُوّحد للأطباء بولاية القضارف، وعميد كلية الطب بجامعة القضارف د. سامي الدرديري لـ(السوداني)، عن استقالات جماعية لعشرات الأطباء من المستشفيات والمراكز الصحية بالولاية .
وقال الدرديري إنّ عدد الأطباء الذين سلّموا استقالتهم لوزارة الصحة بلغ 88 طبيباً، وطالبوا الوزارة بأن تُوفِّق أوضاعها لانسحابهم من المستشفيات اعتباراً من غدٍ الخميس، وأوضح أن أسباب الاستقالات تعود للآلية التي تمّ بها تعيين مدير عام وزارة الصحة الحالي من قبل والي الولاية وإقالة المدير السابق، إضافةً لإيقاف طبيب الصدرية الأوحد بالولاية عن العمل رغم الحاجة الماسّة له في ظل جائحة كورونا، وشكا من تردي وتدهور الوضع الصحي بمعظم مُستشفيات الولاية المركزية والريفية وتوقف الخدمة في حوادث المستشفيات والمعامل كمعمل الأنسجة الدقيقة بالمركز التشخيصي، وتوقف غسيل مرضى الكُلى بالمستشفى، وتوقف منظار الجهاز الهضمي العلوي وجهاز الأشعة السينية، ونُدرة الأدوية بالمستشفيات، وانقطاع علاج الكلازار لقرابة الشهرين في الولاية وتعطل جهاز تحضير العلاج الكيميائي وانقطاع أدوية السرطان، وتوقف العمليات المجدولة بسبب عدم توفر الأوكسجين وأدوية التخدير، وانقطاع أبسط معينات العمل حتى (جوينتات الكشف) وغيرها، وطالب الدرديري بإقالة مدير عام وزارة الصحة بولاية القضارف، وإرجاع الطبيب الموقوف عن العمل، وتعيين مجلس استشاري لمدير عام وزارة الصحة، مُشيراً إلى أن والي الولاية عَيَّن مدير عام الوزارة دون استشارة الأطباء بالحقل الصحي، وتخوّف من انهيار القطاع الصحي بالولاية إذا لم تتم مُعالجات آنية واستجابة والي الولاية لمطالبهم .

شارك نشر الخبر
اضغط للطباعة (فتح في نافذة جديدة)انقر للمشاركة على Telegram (فتح في نافذة جديدة)اضغط للمشاركة على تويتر (فتح في نافذة جديدة)انقر للمشاركة على WhatsApp (فتح في نافذة جديدة)انقر للمشاركة على فيسبوك (فتح في نافذة جديدة)
قروبات صحيفة السوداني

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: