الخرطوم تتّهم شبكات إرهابية ببث شائعات لتقويض الحكومة


الخرطوم ــ الصيحة

أعلن السودان، عزمه مخاطبة دول تُبث منها شائعات وأخبار زائفة تُحرِّض على العنف، من شبكات النظام السابق وجماعات إرهابية، قال إنها تستهدف تقويض فترة الانتقال.

وقالت وزارة الثقافة والإعلام في بيان أمس، إنها “ظلت تُتابع تزايُد وانتشار شبكات تعمل عبر وسائط التواصل الاجتماعي على إنتاج وبث الشائعات وإثارة الكراهية، وأشارت إلى أن الوزارة تعاقدت مع شركة خبيرة لإعداد دراسة عن هذه الشبكات وتحليل مُحتواها، وأضافت “خلصت نتائج الدراسة لوجود شبكات تستهدف السودان بشكلٍ مُمنهجٍ بنشر الأخبار الكاذبة والتحريض على العُنف، وهي شبكات مرتبطة بالنظام المُباد وبعض الجماعات الإرهابية في المنطقة ذات الصلة الوثيقة بالنظام السابق”، وتابعت: “معظم الشبكات تقوم ببث مُحتواها التحريضي من خارج السودان انطلاقاً من دول يوجد بها عناصر للنظام المُباد أو أنشطة للجماعات الإرهابية”، وأعلنت الوزارة عن توجيه مجلس الوزراء بـ”مُخاطبة تلك الدول تنبيهاً لها بخطورة تلك الأنشطة ومَخاطرها المُحتملة، كون تلك الأعمال تتم بواسطة جماعات إرهابية ظل النظام المُباد يوفر لها الملاذات الآمنة وكافة أشكال الدعم”.

وكشف البيان، عن تواصل وزارة الإعلام والثقافة مع المنصات المستخدمة من قبل الشبكات بغرض التّصدِّي لأنشطتها المُخالفة للقواعد المهنية.

وقالت الوزارة إنّ مخاطر “تزايد تلك الأنشطة المتصلة بنشر الأخبار الكاذبة في السعي لتقويض المرحلة الانتقالية وبث روح اليأس والإحباط لدى السودانيين، إضافةً لانتهاك حقوق الخصوصية والإحساس بالأمان”.

وشدد البيان على أنّ الإجراءات الجديدة لا “تستهدف المساس بحرية الرأي والتعبير”، مؤكدة أنها تعاملها بالطرق القانونية حيال “أي تجاوزات للقواعد المهنية والأخلاقية الحاكمة للإعلام والعاملين فيه”.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

أضف تعليق