قيادي بقحت :الحكومة غير منتخبة وإذا أراد الشعب أن تذهب فستذهب


قطع القيادي بالمجلس المركزي للحرية والتغيير حيدر الصافي بأن المشهد السياسي يفتقد إلى النقد الإيجابي والمبادرات التي تقدم الرؤى الإصلاحية.

وقلل من لجوء بعض القيادات الى تقديم استقالاتهم من (الديسك الحكومي). وقال الصافي في تصريح لـ(صحيفة الجريدة): من السهل إبداء الرأي بالاستقالة ولكن من الصعب تقديم الحلول.

وتوقع أن يخرج الشارع مرة ثانية، واستدرك قائلاً :”لكن عندما خرج الشارع في المرة الأولى استحدث أمراً واحداً وهو اسقاط نظام غاشم و دكتاتوري ، وحذر من مغبة إسقاط الحكومة الانتقالية لعدم وجود قوى سياسية ومدنية متحدة” ، وأردف: في هذه المرة ليس هنالك جسماً سياسياً و قوى مدنية أو شارع يجمع على برنامج محدد ، بل كل هذه المكونات على خلاف شديد وتحمل رؤى متباينة لذلك لن نحقق شيئاً بعينه إنما سندفع البلاد الى الانزلاق كما حدث في سوريا واليمن. ورفض الصافي توصيف الثوار المطالبين بتنفيذ أهداف الثورة بالمعارضة

وتابع: الآن ليس هناك معارضة في الشارع وانما كل الممارسات التي تتم تعبير عن رمح وقصاص، وإذا كان هناك رغبة حقيقية لإنهاء السلطة التنفيذية التي تم اختيارها لأنها لا تعبر عن الشارع يمكن ان تتواصل كل هذه القوى وتقدم تطلعاتها وتطالب بإقالتها فنحن لا نريد أن ندفع ثمناً دفعناه من قبل والذين جاءوا للسلطة يعلمون انهم حكومة غير منتخبة وإذا أراد الشعب ان تذهب فلتذهب، ولكن ليس بهذه الطريقة.

(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق