الأمين نجم عقد الجلاد: فقدنا الأب الروحي ولابد من لم الشمل


زرف الفنان الأمين حسب الرسول عضو مجموعة عقد الجلاد الغنائية الدموع حزنا على رحيل الشاعر محمد طه القدال، وقال إن المجموعة تيتمت بعد رحيل الأب الروحي، وأضاف خلال استضافته في برنامج مساء جديد على قناة النيل الأزرق أن القدال كان كبير المجموعة الذي نلجأ إليه في كل كبيرة وصغيرة، وكان صاحب الإسهام الأكبر في المجموعة من خلال أشعاره الدارجة البسيطة التي تحكرت في وجدان الشعب السوداني بروعتها وبساطتها وهي أعمال تعبر عن قيم المجتمع ومعاناته، وقال الأمين إنه انضم لعقد الجلاد في 2006 وربطته علاقة عميقة بالقدال تحولت لأسرية، وهكذا كانت علاقته بأعضاء الفرقة والجمهور حيث يكاد يكون يعرفهم بالاسم وهذه دلالة حب وتواضع نادر، قبل وفاة القدال بيوم اتصل بي الأخ شريف شرحبيل وطلب مني الحضور للأستديو لإكمال أغنية (وجع المخاض ) التي كتبها القدال، وكنا نرغب في مفاجأته بها للتخفيف عنه في ظروفه المرضية لكن القدر كان أسرع، وختم الأمين حسب الرسول حديثه راجيا أن يكون رحيل القدال مناسبة للم شمل عقد الجلاد وإزالة كل المعوقات وفاء وتقديرا للراحل .

من جانبه قال الكاتب الصحفي الزبير سعيد إن القدال استطاع أن يعمق العامية السودانية في أشعاره التي كتبها برؤى مشهدية عالية، وأشعاره كتبت لتغنى بشكل جماعي لذلك فإن عقد الجلاد وجدت نفسها في أشعار القدال، وجمعته روح الشعر بالراحل محجوب شريف، لذلك فإن القصيدة عنده ترتكز على البعد الإنساني، لم يكتب لأجل الترف ولم يكتب ليقال عنه شاعر، لكنه كان منحازا للأرض والتراث الذي عرضه في أبهى صوره بفهم ووعي .

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: