في اتصال مع حمدوك .. الرئيس الفرنسي يؤكد دعم بلاده للإصلاحات السياسية والإقتصادية في السودان


تلقى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك اتصالاً هاتفياً عصر اليوم من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أكد فيه دعم حكومة بلاده للإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تقوم بها الحكومة الانتقالية.

وجدد ماكرون التزام حكومته بالعمل على تطوير علاقات الصداقة بين البلدين في جميع المجالات بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين.

أكّد الرئيس ماكرون خلال الاتصال الهاتفي التزام فرنسا الكامل بالعمل مع الحكومة الانتقالية لإنجاح الانتقال الديموقراطي وعملية السلام الشامل بالبلاد.

من جانبه أطلع رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك الرئيس الفرنسي على مبادرته لتحصين الانتقال الديموقراطي (الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال – الطريق إلى الأمام)، حيث أمّن الرئيس ماكرون على أهمية المبادرة وتوقيتها، وضرورة توافق جميع السودانيين على تأسيس ديموقراطية مستدامة كأحد العوامل الحاسمة لنجاحها.

وتطرق الاتصال الهاتفي لمختلف التطورات والأوضاع الاقليمية، وأمّن كل من رئيس الوزراء والرئيس الفرنسي على ضرورة استمرار التنسيق المشترك بين الحكومتين بما يضمن السلام والاستقرار الإقليميين.

باج نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: