الأمين العام لمجمع الفقه الاسلامى يؤكد ان المجمع ليس بمؤسسة حزب او تنظيم


أكد البروفيسور الشيخ عادل حسن حمزة الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي ان المجمع مؤسسة دولة ولايمكن ان ينظر إليه بأنه مؤسسة حزب او تنظيم.

واضاف في حوار مع (سونا) “ينشر لاحقا” ان اختيار عضوية الدورة الحالية لمجمع الفقه جاءت مختلفة تماما عن الدورات السابقة ، مشيرا الى أن وزير الشئون الدينية والاوقاف بعد أن آل إليه الإشراف على المجمع اختار هذه العضوية ورفع توصية للسيد رئيس مجلس الوزراء لاعتمادها وإكمال إجراءات التعيين.

واشار حمزة الى ان الحديث عن المحاصصات السياسية في عضوية المجمع اذا وجدت فهي محاصصة إيجابية لافتا الى أن اختيار العضوية لمجمع الفقه الإسلامي للدورة الحالية هو مراعاة للتنوع الفكري والفقهي الموجود في السودان بخلاف ماكان عليه الأمر في السابق الذي افضى الى انسجام ونوع من تقارب الأفكار والاراء.

واوضح الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي ان المجمع له مهام عديدة وكثيرة ويمكن ان تعرف وتستنتج من خلال الأهداف التي من أجلها تم إنشاءه مبينا ان اهم الأهداف أحياء سنة الاجتهاد الجماعي في زمان كثرت فيه النوازل والمسائل والأحداث والمستجدات التي تحتاج لهذا النوع من الاجتهاد ذاكرا ان مجمع الفقه الإسلامي له صلة بالمجتمع وكل شرائحه وفئاته وكذلك له صلة بالجهات الرسمية مصدر صنع القرار في البلاد ويقدم خدمات في جانب الاستفتاءات والاستفسارات التي تقدم من قبل الأجهزة الرسمية بالدولة ويضع حلول لكثير من المشاكل التي يمكن أن تواجه سير العمل سواء كان في مجال الحكم او السياسة او غيرها من المجالات.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: