مشهد دون تفسير



__________ ونجعل للحديث رأساً وذيلاً لأن الحيرة تجعل لنا ذيلاً. فالحديث الذي يصلح والذي هو البذور والجذور لا يفهم. والحديث الذي هو نوع من الأُنس يبقى وله ما للأُنس من قيمة…. وهي صفر. وتِرك ومريم والسد والمخابرات و..و.. هي فروع الأُنس اليوم. الأُنس الذي لا يودي ولا يجيب. ومن الذيل وعن شعور السوداني العميق بالإسلام …



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق