(الجنائية) تعتمد التُّهم المُوجّهة ضد كوشيب وتُحيله للمحاكمة


اعتمدت الدائرة التمهيدية الثانية في المحكمة الجنائية الدولية أمس بالإجماع، قراراً باعتماد التهم الموجهة ضد علي كوشيب بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإحالته إلى المحاكمة أمام دائرة ابتدائية.

وخلصت الدائرة التمهيدية الثانية المؤلفة من رئيس المحكمة روزاريو سالفاتوري إيتالا والقضاة أنطوان كيسيا مبي ميندوا وتوموكو أكاني، إلى وجود أسباب جوهرية للاعتقاد بأنّ كوشيب مسؤولٌ عن الجرائم الواردة في التهم الـ31 الموجهة إلى المُشتبه به.

وتتعلّق التهم بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يُدعى أنه ارتكبها بين أغسطس 2003 وأبريل 2004 على أقل تقدير، في كدوم وبنديس ومكجر ودليج والمناطق المجاورة في دارفور.

وتشمل الجرائم: جرائم حرب مثل تعمُّد توجيه هجمات ضد المدنيين والقتل ومحاولة القتل والاغتصاب والنهب والاعتداء على كرامة الأشخاص والتعذيب والمعاملة القاسية وتدمير المُمتلكات الشخصية والاستيلاء عليها.

كما تشمل جرائم ضد الإنسانية كالقتل ومُحاولة القتل والاغتصاب وأعمالاً لا إنسانية أخرى والنقل القسري للسكان والاضطهاد والتعذيب.

ولا يجوز الطعن في قرار اعتماد التهم إلا بإذن مسبق من الدائرة التمهيدية الثانية.

ونُقل كوشيب إلى المحكمة الجنائية الدولية في 9 يونيو 2020 بعد أن سلّم نفسه طوعاً في أفريقيا الوسطى وأُقيمت جلسة المثول الأولى أمام المحكمة في 15 يونيو 2020 ثُمّ عقدت جلسة اعتماد التهم من 24 إلى 26 مايو الماضي.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: