مجمع الفقه الإسلامي يعتزم تقديم نصائح للحكومة السودانية




أعلن مجمع الفقه الإسلامي في السودان، اهتمامه بالقضايا المُلحة التي تلامس حياة ومعاش الناس.

الخرطوم: التغيير

كشف الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي، بروفيسور عادل حسن حمزة، يوم السبت، عن نيتهم تقديم نصائح للحكومة والمواطنين حول الضائقة المعيشية.

ويعتبر مجمع الفقه الإسلامي، أكبر كيان ديني للفتوى بالبلاد.

وقال حمزة في لوكالة السودان للأنباء (سونا)، إن نصائحهم للحكومة ستكون فيما يلي “مضاعفة وزيادة الاهتمام بمعاش الناس التي هي من الأسباب التي قامت من أجلها  ثورة ديسمبر”.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية موروثة من النظام البائد، ورفعت معدلات التضخم في حدود 380%.

وأشار حمزة إلى أن نصائحهم تغطي المواطنين، بشأن الضائقة المعيشية التي تعيشها البلاد.

وأدت إصلاحات اقتصادية حكومية، تشمل رفع الدعم، وتحرير سعر الدولار الجمركي، إلى زيادات قياسية في أسعار السلع والخدمات.

ونوه الأمين العام إلى امتلاك المجمع لمشروع طموح وتصور كبير في للمساعدة في التخفيف من المعاناة على الشرائح الضعيفة.

وقال دائرة للأسرة والشئون الاجتماعية  تعتزم تقديم الدعم المباشر أو إيجاد وسائل لتوصيل صوت هذه الشرائح المحتاجة للجهات الرسمية.

وأفتى مجمع الفقه مؤخراً بأنَّ زيادة الربح عن ضعف قيمة البضاعة لا حرج فيه.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: