لجنة الأطباء تكشف تفاصيل جديدة عن إنفجار بورتسودان




كشفت لجنة أطباء السودان، تفاصيل جديدة عن حادثة إنفجار العبوة الناسفة في مدينة بورتسودان التي وقعت يوم السبت، وخلفت عدداً من القتلى والجرحى.

الخرطوم: التغيير

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية- غير حكومية، وقوع أربع حالات وفاة وثلاث إصابات، إثر انفجار عبوة متفجرة «قرنيت» في نادي الأمير- المأهول بعدد كبير من مرتادي النادي والمنطقة- في حي سلبونا بمدينة بورتسودان حاضرة ولاية البحر الأحمر- شرقي السودان.

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي ليل السبت، أنها حصرت إصابتان بطلق ناري وإصابة طعن.

وكشفت عن فشل محاولة أخرى لتفجير عبوة مماثلة بفندق البصيري بلازا بالمدينة.

وكانت مصادر متطابقة بمدينة بورتسودان، أعلنت أمسية السبت، عن مقتل وإصابة عدد من رواد نادي الأمير بحي سلبونا، جراء انفجار قنبلة يدوية «قرنيت» أطلقها مجهولون.

ودعت لجنة الأطباء، القوات النظامية والقوات المسلحة إلى القيام بواجبها في حفظ الأمن وحفظ أرواح المواطنين.

وقالت «إن هذه الدماء العزيزة الطاهرة هي خصم من ثروة شعبنا وتعميق لجرح لا يكاد يلتئم إلا أنفتح من جديد، والفتنة القبلية التي هي مظهر لأزمة سياسية يقف وراءها نظام الظلام الهالك».

ووجهت رسالة لمن يقفون وراء هذه المخططات بالقول: «ستواجه مخططاتكم الفشل أمام رغبة شعبنا في الانتقال وتحقيق شعارات الثورة».

وناشدت أهل بورتسودان للتحلي بالحكمة والسماحة لتخطي هذه المحنة.

وتشهد مدينة بورتسودان الساحلية، توترات أهلية، أدت إلى مقتل العشرات، في ظل تهاوي متكرر لعمليات الصلح القبلي المعروفة شعبياً بـ«القلد».

وتكرر العنف داخل المدينة أكثر من مرة بين مكونات أهلية، كان آخرها في حي دار النعيم.

كما شهد الأسبوع الماضي، إغلاق الطريق القومي الخرطوم- كسلا- بورتسودان بناءً على دعوة المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة احتجاجاً على احتجاز عدد من أبناء المنطقة في الخرطوم عقب مشاركتهم في مواكب 30 يونيو المنصرم.

ودفع هذا التحرك اللجنة الأمنية بولاية البحر الأحمر إلى إلغاء كل الرحلات المتجهة إلى بورتسودان، والسماح للبصات المغادرة من ولاية البحر الأحمر فقط ، حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

فيما لم تصدر تصريحات رسمية بشأن الحادثة الأخيرة لحين نشر الخبر.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: