كولومبيون معتقلون لتورطهم في مقتل رئيس هايتي يكشفون الجهة التي جندتهم


قال كولومبيون معتقلون بتهمة التورط في اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس إن شركة أمنية في منطقة ميامي بالولايات المتحدة جندتهم للقيام بالعملية، في إشارة إلى أن التخطيط للاغتيال جرى من جنوب فلوريدا.

وذكرت صحيفة “ميامي هيرالد” الأمريكية أن 17 من كولومبيا وأمريكيين اثنين من أصول هايتية من جنوب فلوريدا محتجزون في هايتي. وقال شخص أجرى حوارات مع الكولومبيين المعتقلين في هايتي زعموا أنهم تم تجنيدهم من قبل شركة غير معروفة في دورال تدعي “سي تي يو سكيوريتي” يديرها مهاجر فنزويلي يدعى أنطونيو إنمانويل إنترياجو فاليرا.

وقالت الصحيفة إنها زارت مقر الشركة يوم الخميس، مشيرة إلى أن رجلا يفترض أنه إنترياجو رفض مناقشة ما حدث في هايتي، كما لم يرد على الاتصالات أو الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني التي تسأل بشأن التقارير حول التورط في التطورات في هايتي.

وأكدت عدة مصادر للصحيفة أن المعتقلين قالوا إنه تم تجنيدهم من قبل شركة “سي تي يو”، وأشار العديد منهم إلى أنهم مكثوا في هايتي لثلاثة أشهر على الأقل، وبعضهم لفترة أطول.

صحيفة البيلن



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: