اعادة القبض علي فريق في الجيش




 

الخرطوم مونتي كاروو
قررت محكمة الجرائم الموجهة ضد الدولة تاجيل جلسة انعقادها الي يوم ٢٩ يوليو القادم بسبب غياب المتحري عن القضية في قضية المدنيين الممتهمين بالمشاركة في انقلاب رئيس اركان الجيش الفريق اول هاشم عبد المطلب.

وسجلت هيئة الدفاع اعتراضا علي التاجيل باعتبار ان المتهمين امضوا عامين في الحبس حاليا وان التاجيل فيه ظلم لهم لكن القاضي امضي قراره، وفي سياق متصل الغي القاضي امر اطلاق السراح بالضمان الذي اجرته النيابة علي الموقوف الفريق الركن الطيب المصباح الذي كان قد تم اطلاق سراحه في رمضان الماضي بالضمان العادية واعاد توقيفه وايداعه سجن كوبر مع بقية المتهمين.

ورصدت مونتي كاروو اجواء من الاحباط في قروب ابناء الدفعة ثلاثين بالكلية الحربية (دفعة الفريق هاشم عبد المطلب والفريق الطيب المصباح) وصب ابناء الدفعة جام غضبهم علي لجنة الوساطة التي مثلت نيابة عن ابناء الدفعة منهم صبري بشرى واخرين والتقت بالفريق عبد. الفتاح البرهان رئيس مجلس السياده في ٢١ ابريل/ رمضان الماضي والذي وعدهم خيرا وساعدت وساطتهم في اطلاق سراح زميلهم الطيب المصباح وعلق بعضهم بالقول: انهم يرون الان ان هذا الاجراء كان مجرد ذر للرماد في العيون وان رئيس مجلس السيادة في يده ان يفعل الكثير لكنه يحجم لسبب غير مفهوم.


وكان وكيل اول النيابة د.الهادي زايد رابح قد قام بتاريخ ١٣ اكتوبر ٢٠٢١ بشطب القضية بالرقم ١٥٥ / ٢٠١٩ والشاكي فيها جهاز المخابرات وامر باطلاق سراح المدنيين المتهمين في القضية الا ان جهة اخري جاءت واعادت فتح البلاغ والقت القبض علي المتهمين الذين استمر حبسهم بدون اي مسوغ قانوني لمدة عامين وفق خبراء في القانون
خدمة المتابعة من مونتي كاروو




مصدر الخبر موقع مونتي كاروو

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: