خطاب وزارة المالية وراء إتهام لجنة ازالة التمكين لشركة زين بايقاف التحصيل الالكتروني


علمت (مونتي كاروو) ان شركة الاتصالات التي اتهمتها لجنة ازالة التمكين بعمل تخريبي ضد الدولة هي (شركة زين)، برغم ان اللجنة لم تسمها في التصريحات التي أدلى بها القيادي باللجنة صلاح مناع في المؤتمر الصحفي وقال فيها بحسب تعبيره .(ان إحدى شركات الاتصالات قامت بالتزامن مع مخطط الفلول التخريبي يوم 30 يونيو بايقاف عمليات التحصيل الالكتروني، الشيء الذي أفقد خزينة الدولة أموالاً ضخمة، واكد مناع ان ايقاف التحصيل الالكتروني لم يكن صدفة، وتعهد بالكشف عنه خلال ايام.

وحصلت مصادرنا على ان معلومات تؤكد ان الإتهام قُصد به شركة زين وفقاً لمكاتبات بينها وبين وزارة المالية التي ارسلت خطاباً رسمياً طلبت فيه من شركة زين قطع الخدمة عن عدد من ماكينات التحصيل الإلكتروني بحجة ان الوزارة لا تعرف الجهة المستفيدة من هذا التحصيل على الرغم من ان الشرائح مسجلة بإسم وزارة المالية في هذه الماكينات، وقامت شركة زين بتنفيذ طلب وزارة المالية دون الإعلان عنه.

وتدرس شركة زين إصدار بيان تدافع فيه عن اتهامات لجنة تفكيك التمكين، لا سيما ولدى الشركة خطاب من وزارة المالية.

ورفض مصدر مطلع تفسير خطوة وزارة المالية في تعطيل عملية التحصيل الألكتروني بحجة عدم معرفة الوزارة بالجهة المستفيدة منه، نظراً إلى ان الوزارة في مقدروها التعرف على هذه الجهات ومواقع ماكينات التحصيل دون الحاجة لتعطيلها.

وتأتي خطوة شركة زين لدفع تهمة لجنة تفكيك التمكين في ظل صراع دائر حالياً في المحاكم بين القيادي في اللجنة صلاح مناع والرئيس التنفيذي السابق لشركة زين الفاتح عروة الذي رفض التنازل عن بلاغه ضد مناع الذي اتهم شركة زين في وقت سابق بتخريب الإقتصاد السوداني.



مصدر الخبر موقع مونتي كاروو

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: