(البحر الأحمر) تفرض الطوارئ الصحية للسيطرة على تفشي (كورونا)


JPEG - 35.6 كيلوبايت
عبد الله شنقراي

بورتسودان 11 يوليو 2021 – أعلنت حكومة ولاية البحر الأحمر، الأحد، عن فرض حالة الطوارئ الصحية، وبموجبها سيتم إغلاق الأسواق ودُور العبادة وتعليق الدراسة.

ووصل عدد الإصابات بفايروس كورونا في الولاية الساحلية إلى 1.425 من جملة 36.805 حالة في جميع البلاد، وفقًا لآخر تقارير وزارة الصحة.

وقال والي البحر الأحمر، عبد الله شنقراي، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إن “فرض الطوارئ الصحية جاء وفقًا لتوصيات الغرفة العليا لإدارة أزمة جائحة كورونا”.

وطالب الوالي بتشديد تطبيق حالة الطوارئ في محليات بورتسودان وسواكن وحلايب.

وأعلن عن إغلاق أسواق الزيارة ومنع “الفريشة” من العمل في الأسواق بصورة دائمة، مع استثناء عمل السوق الكبير في الفترة من السادسة صباحًا إلى الثانية ظهرًا.

ونص إعلان الطوارئ الصحية على إغلاق دُور العبادة لمدة 14 يومًا، وتعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية والجامعات.

وقرر الوالي إغلاق الحدائق العامة والأندية والكورنيش ومنع إقامة المناسبات ونصب سرادق العزاء في الأحياء السكنية لمدة أسبوعين.

وبموجب أمر الطوارئ، سيتم تشديد العمل بالاشتراطات الصحية في منافذ ومعابر السفر الداخلية والخارجية بواسطة الجهات الصحية في المطارات والموانئ والجوازات وشركات الطيران والملاحة.

وأمر الوالي شرطة المرور بتفريغ مدينة بورتسودان من الشاحنات وعربات النقل.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: