مسؤول أممي رفيع يتفقد أوضاع اللاجئين الإثيوبيين في شرق السودان


JPEG - 61.7 كيلوبايت
لاجئون اثيوبيون في العراء بعد دمار معسكر الايواء بالطنيدبة جراء الأمطار .. (سودان تربيون)

القضارف 11 يوليو 2021 – وقف مساعد المفوض السامي للاجئين لشؤون العمليات، رؤوف مازو، الأحد، على أوضاع آلاف اللاجئين الإثيوبيين في ولايتي القضارف وكسلا

ووصل مازو إلى البلاد على رأس وفد يضم المدير الإقليمي لشرق أفريقيا كيلمنتين سلامي والمدير الإقليمي للعلاقات الخارجية كاثرين ويزنر، للقاء مسؤولين حكوميين والوقوف على الأوضاع بمعسكرات اللاجئين.

وتوجه الوفد الى ولاية القضارف وعقد اجتماعات مع الحكومة المحلية والمسؤولين هناك ناقش تطورات الأحداث بإثيوبيا التي تُنذر بموجة جديدة من اللجوء حسبما نقل بيان عن ادارة الاعلام بحكومة القضارف

واستعادت قوات جبهة تحرير إقليم التقراي عاصمة الإقليم مكيلي، من القوات الحكومية التي استولت عليها في بداية الحرب التي اندلعت بين الطرفين أواخر العام الماضي.

وطالب والي القضارف سليمان علي بزيادة مستوى تدخل المجتمع الدولي ورفعه إلى الاستراتيجي لمقابلة آثار اللجوء على موارد الولاية.

ودعا مفوضية اللاجئين إلى “دعم بناء مساكن من المواد الثابتة للحفاظ على البيئة والغابات والتعاون في مجال التقارير والتوقعات حول الصراع في إثيوبيا”.

ويقيم آلاف اللاجئين الإثيوبيين داخل ولاية القضارف في خيم ومساكن مشيدة من مواد تستقطع من الغابات.

وتعهد مساعد المفوض السامي لشؤون اللاجئين رؤوف مازو، بتخصيص “الموارد المتاحة لدي المفوضية لتخفيف أعباء اللجوء على ولاية القضارف وتسريع عمليات الاستجابة وحل إشكالات المخيمات”.

ويزور المسؤول الأممي معسكري الطنيدبة وأم راكوبة، وهي مخيمات يقيم فيها نحو 55 ألف لاجئ من التقراي.

وفي ذات السياق، سجل مساعد المفوض السامي لشؤون اللاجئين زيارة إلى ولاية كسلا التي تستضيف أيضًا آلاف اللاجئين الإثيوبيين.

ودعا والي ولاية كسلا المُكلف الطيب أحمد الشيخ، المجتمع الدولي لسرعة الاستجابة لسد الفجوة في الاحتياجات المختلفة وتقديم الدعم في ظل استمرار تدفق اللاجئين واقتراب موسم الأمطار الذي قال إنه سيعقد من الأوضاع.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: