مطالبات للسلطات الاثيوبية بالالتزام يمنع تعدي المليشيات على الرعاة السودانيين


JPEG - 71.8 كيلوبايت
قوات سودانية تعيد الانتشار قرب الحدود مع اثيوبيا

القضارف 11 يوليو 2021– طالب ناظر اللحويين بولاية القضارف السلطات الاثيوبية بالالتزام بالاتفاقية الأخيرة التي وقعت مع الجيش السوداني والقوات الامنية الأخرى بمدينة القلابات السودانية والتي منعت التعديات المسلحة.

وفي 20 يونيو الماضي اجتمع قادة عسكريون من السودان واثيوبيا في مدينة القلابات الحدودية وتوصلوا الى اتفاقيات بالتهدئة والعمل على وقف التعديات التي تنفذها مليشيات مسلحة ضد الرعاة والمزارعين السودانيين في الحدود بين البلدين.

لكن هذا الاتفاق لم يصمد سوى أسبوعين حين هاجم مسلحون اثيوبيون الأسبوع الماضي رعاة ينتمون الى اللحوين وسلبوهم الإبل.

وعلمت “سودان تربيون” أن شعبة استخبارات الفرقة الثانية مشاة بالقضارف رصدت الإبل المنهوبة البالغ عددها 400 رأس بمنطقة شهيدي التابعة لمحافظة قندر بإقليم االامهرا الاثيوبي المحاذي لولاية القضارف.

وطالب ناظر اللحوين عيد الزين السلطات الاثيوبية الالتزام بالاتفاقية الأخيرة التي وقعت مع الجيش السوداني والتي التزم فيها الجانبان بالحفاظ على البرتوكول الموقع بين البلدين والتصدي لعصابات تجارة البشر والمخدرات وتجار الأسلحة والحد من انتشار المليشيات الاثيوبية المسلحة.

وشدد ناظر اللحوين على ضرورة استرجاع الإبل التي تبلغ قيمتها نحو 25 مليون جنيه، لتحقيق التعايش السلمي بين البلدين.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: