قيادات الشرق تطالب البرهان بالتدخل لفرض هيبة الدولة


أكد وفد قيادت شرق السودان لدى لقائه رئيس مجلس السيادة الانتقالي دعمم الادارات الأهلية لحكومة الفترة الإنتقالية وتعزيز الشراكة بين المدنيين والعسكربين لضمان تحقيق شعارات ثورة ديسمبر المجيدة.
وطالب الوفد من رئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان التدخل السريع والعاجل لفرض هيبة الدولة والسيطرة على الأوضاع في شرق السودان حيث أكد الوفد تمسك الإدارة الاهلية بالمكاسب التى حققها إتفاق مسار الشرق في التنمية والمشاركة في السلطة على اساس وحدة السودان أرضا وشعبا.
وعبر كل الشيخ سليمان علي بيتاي والناظر ابراهيم دقلل ناظر عموم قبائل البنى عامر، والامير سيد صالح أمير العبابدة والمك متوكل دكين، مك عموم قبائل البودرة، فى تصريح صحفى إنابة عن الوفد عن تقديرهم للسيد رئيس مجلس السيادة، لاهتمامه بمعالجة قضايا الشرق ، وتجاوبه مع المقترحات التى تقدم بها الوفد.
حيث اكد لهم الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، إلتزام حكومة الفترة الإنتقالية وحرصها على تعزيز التنمية والاستقرار في شرق السودان.
وأشاد سيادته خلال لقائه بمكتبه اليوم، وفد مجلس نظارات شرق السودان الذى يضم سبعة عشر من النظار والأمراء والسلاطين والعمد والمكوك، بحرص قيادات الادارات الأهلية بشرق السودان على وحدة وتماسك النسيج الاجتماعى بالمنطقة. وحثهم سيادته على مضاعفة جهودها لترسيخ الاستقرار وتمتين اواصر النسيج الإجتماعى، خاصة في ظل التطورات التى يشهدها شرق السودان.
واستعرض اللقاء، مجمل الأوضاع فى شرق السودان وتداعيات الاحداث والتطورات الأخيرة التى تشهدها بعض مناطق الشرق على الأمن والاستقرار، وكيفية وضع الحلول لمعالجتها.
وأمن اللقاء على ضرورة تضافر الجهود الرسمية والشعبية لإستباب الأمن والإستقرار فى ولايات الشرق، ودعم المشاريع التنموية والخدمية.وأكد اللقاء أهمية الدور الذى تضطلع به الإدارات الأهلية لترسيخ دعائم التعايش السلمى وتعزيز السلم المجتمعي بولايات الشرق.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: