لجان المقاومة ترفض مقترح مقاعد التشريعي وتطلب انتخاب بالوحدات الإدارية


كشفت تنسيقيات لجان مقاومة بولاية الخرطوم، عن تفاصيل جديدة بشأن اجتماع التأم مع لجنة التشريعى بالمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير. وأوضحت اللجان أنها تلقت دعوة لإجتماع مقدمة من لجنة التشريعي لتسمية ممثلين من لجان المقاومة للمجلس التشريعي الانتقالي.

وذكرت فى تصريح صحفي يوم الأحد، إنها “ثبتت” أولاً أن المجلس المركزي لقوي إعلان الحرية والتغيير بشكله الراهن لا يملك شرعية تمثيل القوي الثورية. وأكدت أن لجنة التشريعي قدمت مقترحها بمنح لجان المقاومة بالولاية 14 مقعدا بواقع 2 مقعد لكل محليه، فيما رفضت اللجان موضوع المحاصصة، وتوزيع المقاعد بهذه الطريقة، وتقدمت بمقترحاتها التي تتناقش عليها اللجان، والتي ترتكز على الممارسة الديمقراطية في عملية الإختيار، على أن تتم عملية انتخابية في الوحدات الإدارية والمحليات لتقديم ممثلين لكل شرائح المجتمع الثورية داخل المحليات ويتم تسمية المرشحين الحائزين على أعلى الأصوات كممثلين للمحليات في المجلس التشريعي حتى تكون الرقابة على الحكومة من ممثلي الشعب.

وأكدت تنسيقيات لجان المقاومة ان لجنة التشريعي أصرت على منح 14 مقعد للجان المقاومة بولاية الخرطوم. وأشارت بحسب صحيفة الانتباهة، الى ان تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم تقدمت من مبدأ الشفافية مع جماهير الشعب بطلب اجتماع مكاشفة مع المجلس المركزي للحرية والتغيير وحلفائه على أن يكون متلفزا لتقديم رؤية لجان المقاومة ورؤية الحرية والتغيير لكيفية تكوين المجلس التشريعي الانتقالي حتى يكون الشعب على علم بمواقف كل جهة. وأضافت : “نعتقد أن الشعب هو الفيصل دائما وابدا”.

الخرطوم: (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق