ارتفاع ضحايا الهجوم المسلح على نادي الأمير ببورتسودان إلى 5 بعد وفاة مُصاب


ارتفع عدد ضحايا الهجوم المسلح على نادي الأمير، بحي سلبونا، ببورتسودان إلى 5 أشخاص عقب وفاة أحد المصابين في وقت لاحق للحادث، صباح اليوم الثلاثاء، بمستشفى الفادني بمدينة بورتسودان متأثراً بإصابته.

وتوفي عثمان عبد الدائم، عن عمر ناهز الـ 50 عاماً، (أعمال حرّة)، متأثراً بإصابته نتيجة إختراق شظايا العبوة المتفجرة لتجويف البطن، جراء الهجوم الذي وقع مساء السبت الماضي، نفذه مجهولين بإلقاء عبوتين ناسفتين على رواد نادي الأمير الرياضي، بسوق حي سلبونا بالبر الشرقي لبورتسودان، راح ضحيته حتى اليوم 5 أشخاص بينهم (أم) لطفلة، ونحو 4 إصابات.

ولازالت السلطات الأمنية تجري تحقيقاتها في الحادثة التي روّعت سكان المدينة، بعد إلقاء القبض على أحد المتهمين في الهجوم.

و وصل وزير الداخلية الفريق أول عز الدين الشيخ إلى بورتسودان، يوم أمس، بعد يوم من الحادثة، على رأس وفد حكومي يضم قيادات أمنية رفيعة وكلا من وزيري النقل والصحة والنائب العام، وأعلن في وقت سابق عن تشكيل قوات مشتركة لولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان لضبط الأمن والسيطرة على الأوضاع وتحقيق الأمن للمواطنين.

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق