وزير الصحة يكشف عن مساعٍ لسد فجوة الأدوية وتوطين صناعتها


قال وزير الصحة الاتحادي د. عمر النجيب أن الفجوة الدوائية التي نواجهها منذ وقت طويل، تعد من أكثر القضايا التي تؤرق مضاجع المجتمع وتثقل كاهل المواطنين .

وأشار في منشور على صفحته في (فيسبوك) إلى أن الدواء ليس مجرد سلعة استراتيجية بل لا بد من أن ننظر إليه بمنظار الأمن قومي، مضيفاً أن الوزارة تعمل بحزم لسد الفجوة التي قد تهدد حياة الآلاف من شعبنا، وهي من أكثر الملفات تعقيداً التي تواجه وزارة الصحة.

وأكد أن حكومة الفترة الانتقالية ملتزمة بتوفير التمويل اللازم لتحقيق حاجة البلاد من الدواء، وإحكام التنسيق ما بين الصندوق القومي للإمدادات الطبية والمجلس القومي للأدوية والسموم ووزارة المالية، مضيفاً أنه تم توجيه الفرق الفنية بالإسراع في توفير أدوية الطوارئ كحاجة عاجلة، والعمل الدؤوب لتوفير الدواء، وقال إن هذا الملف سيشهد تحسناً ملموساً خلال الفترة المقبلة.

وأضاف ” نتجه في رؤيتنا الاستراتيجية التي نعمل عليها الآن، لتوطين الصناعات الدوائية في الداخل ومعالجة العقبات والإشكاليات التي تحول دون ذلك ونعمل على تشجيعها،لا سيما وأن التصنيع المحلي هو الحل الأمثل والمستقبلي “.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: