الأبحاث الجيولوجية تتسلم (13) كيلو ذهب من مصنع جبل عامر


تسلمت الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية أمس أكثر من ثلاثة عشر كيلو ذهب من مصنع جبل عامر لمعالجة مخلفات التعدين (الكرتة) والذهب الرسوبي.
وشهد وكيل وزارة المعادن د.عبدالله كودي والمدير العام للهيئة الجيولوجية د.محمد سعيد زين العابدين ميدانياً بمقر المصنع بجبل عامر بولاية شمال دارفور ناتج عمليات صهر خام الذهب لإنتاج السبائك الذهبية من المصنع الذي تديره الأبحاث الجيولوجية لمعالجة المخلفات والذهب الرسوبي الذي يتم جمعه من الأودية والخيران ومعالجته بواسطة المياه.

وأعلن الوكيل في كلمته للعاملين بمشروع جبل عامر بمقر المصنع بكبكابية عن سياسات وإجراءات جديدة لتطوير العمل الإنتاجي بمشروع جبل عامر.
وقال إن المشروع سيكون الرافع الحقيقي لإنتاج الذهب عبر الأذرع والشركات التي تتبع للوزارة، مبيناً أن الخطوة تسهم في تطوير العمل الحقلي وتدريب الكوادر الجيولوجية ومهندسي التعدين والفنيين والعمال المهرة.

وكشف المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية عن تخريط مساحة (١٨٠٠) كيلو متر مربع من مساحة المربع الكلية وأخذ عينات جيولوجية منها إلى جانب دراسة الرسوبيات.

وأكد المدير العام أن المشروع سيمر عبر أربع مراحل لزيادة الإنتاج والإنتاجية وتأهيل خطوط الإنتاج بالمصنع وإضافة غرابيل لزيادة إنتاج الذهب الرسوبي، معلناً في الوقت ذاته عن تكوين إدارة جديدة للمشروع بالهيئة.

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: