السودان يعتزم إجراء مراجعات لمشروع إماراتي شماليّ البلاد




أعلنت سلطات الاستثمار في السودان، شروعها في مراجعة شاملة لملفات الاستثمارات الأجنبية، بصورة تضمن تماشيها مع القوانين المُنظمة.

التغيير: علاء الدين موسى

قال وزير الاستثمار والتعاون الدولي، الهادي محمد إبراهيم، في حوار مع (التغيير) ينشر لاحقاً، إنه بصدد تسجيل زيارة لمشروع أمطار عقب عطلة عيد الأضحى، للوقوف على المشكلات، ومن ثم إصدار قرار بشأنه.

ويعتبر  مشروع “أمطار” الزراعي أكبر استثمار إماراتي بالسودان، بمساحة تقدر بـ 130 ألف فدان، ويعمل المشروع بنظام “المطر الصناعي”.

وتعهد الهادي بمراجعة جميع المشاريع التي قامت خلال الفترة الماضية.

ومنذ العام الماضي، يحتج أهالي مدينة الدبة شماليّ السودان على عدم تخصيص عائدات للمنطقة من عائدات المشروع.

وأبان عن نزع 170 مشروع مخالف للقوانين لصالح الحكومة السودانية.

وأشار إلى  أغلب المشاريع المنزوعة اُستغلت في أغراض غير التي جرى التصديق عليها، مؤكدا  وجود مشاريع تحت المراجعة والتقييم.

ونفي الهادي إبرام عقود مع المستثمرين تخول لهم الاستفادة من الأراضي الزراعية لآماد تصل إلى 99 عاماً.

وأضاف: القانون لم ينص إطلاقاً على منح أي مستثمر أراضٍ لمدة 99 سنة.

وزاد:  “قانون 2013 المعدل في 2021 لم يتحدث عن صيغة بهذا الشكل.

ولفت إلى أن الاستثناءات التي جرت في عهد المخلوع البشير مخالفة للقانون.

واتهم الوزير قيادات بالنظام المخلوع بتخصيص أراضي لمستثمرين بغير وجه حق، وفي المقابل اتهم مستثمرين أجانب بعدم الالتزام بالعقود المبرمة مع الحكومة.

وأوضح أن  بعض المستثمرين قاموا بعرض استثماراتهم للبيع، ما يعكس عدم جديتهم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: