عودة السودان للمشاركة فى اجتماعات الوكالة الدولية للتنمية


يشارك رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في اجتماعات الوكالة الدولية للتنمية (IDA) التابعة للبنك الدولي بمدينة ابدجان العاصمة الاقتصادية لساحل العاج.
وغادر حمدوك الخرطوم الى كوات دي فوار مساء الثلاثاء للانضمام إلى مجموعة من القادة الأفارقة، حيث يشارك السودان هذه المرة بعد غياب لنحو ثلاثين عاما بسبب وجوده على قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وفي الوقت الذي تكافح فيه البلدان الأفريقية الآثار المدمرة لجائحة COVID-19 يعد استمرار الدعم من البنك الدولي ، لا سيما من المؤسسة الدولية للتنمية ، أمرًا بالغ الأهمية لمساعدتها على تلبية احتياجاتها التمويلية ، والتي كانت مرتفعة بالفعل قبل انتشار الوباء.
وفي مايو الماضي اقترح رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس على البنك والدول المانحة ايجاد السبل الكفيلة لتجديد إضافي لموارد صندوق الإقراض الميسر التابع للمؤسسة الدولية للتنمية (IDA) نتيجة لاستمرار الحائجة وتفاقم اثارها على الاقتصاد الدولي.
و يعد استمرار دعم البنك الدولي ، لا سيما من المؤسسة الدولية للتنمية ، أمرًا بالغ الأهمية لمساعدة أفريقيا على تلبية احتياجاتها التمويلية ، والتي كانت مرتفعة بالفعل قبل انتشار الوباء.
ويأتي هذا الاجتماع رفيع المستوى عقب دعوة القادة الأفارقة، خلال قمة تمويل الاقتصادات الأفريقية في باريس في مايو الماضي، للمطالبة بزيادة الدعم لإعادة البناء بشكل أفضل.
وستساعد المناقشات في تحديد الأولويات الرئيسية للتمويل في أفريقيا، والدفاع عن سياسة قوية وحزمة تمويل لتجديد موارد العملية العشرين لتجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: