رأي المسيح الدجال.. محفظ قرآن يدعي أنه المهدي المنتظر ويثير جدلا


شهدت قرية قطور فى محافظة الغربية ، قيام محفظ قرآن يدعي “محمد .م. ح” بتعليق يافطة علي باب منزلة مكتوب عليها “دار المهدي المنتظر لتحفيظ القرآن الكريم .

وأدعي محفظ قرآن عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنه المهدي المنتظر وأننا في زمن المسيح الدجال وأن أعوان المسيح الدجال يطاردونه و يقفون

وكشف محفظ قرآن أن سبب تعليقه لليافطة أنه يمشي بأمر من الله وويتلقي تعليمات من الله مضيفا أن المسيح الدجال ظهر له في منام و تحدث معه و دار بينه حوار و قال إنه مواطن عادي لكنه يتميز عنا و يمكن للناس قوية الايمان أن تعرف.

أصدر المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية بمحافظة الغربية المستشار عماد سالم اليوم توجيهاته العاجلة إلي رئيس نيابة مركز قطور بحجز محفظ قرآن “محمد حبش ” مدعي النبوة والمعروف إعلاميا بـ المهدي المنتظر علي ذمة تحريات المباحث لحين إنتهاء التحقيقات وسماع أقوال شهود العيان من الجيران للتأكد من أنشطه “حبش” التي يزاولها والوقوف علي صحه تورطه في أعمال الدجل والشعوذه من عدمه .

ابنه يعترف بجنونه

قال عبدالله حبش إبن الشيخ “محمد حبش” محفظ قرآن مدعي النبوه والمعروف إعلاميا ب” المهدي المنتظر” إن والده وصل إلي مرحلة الجنون ورفع لافته دون عليها عبارة “المهدي المنتظر’ بعدما تم إلقاء القبض عليه من جهه قوات الشرطة بمركز قطور.

وأضاف ابن مدعي النبوه أن والده كان يعمل محفظا للقرأن الكريم بأحد المساجد الكبري وادعى أنه رأي في منامه تكليف بأنه اصبح المهدي المنتظر وجاء لمواجهة المسيح الدجال .

وكشف ابن مدعي النبوة أنه أزال اليافطة من أعلي منزل الأسرة لمنع أي زيارات عقب ضبط والده فجأة .



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: